طالبان تعلن انتهاء الهجوم على مستشفى كابل

عربي دولي
نشر: 2021-11-02 14:39 آخر تحديث: 2021-11-02 14:42
عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان

أعلن مسؤول في حكومة طالبان أن الهجوم الدموي الذي وقع الثلاثاء، على المستشفى العسكري الوطني في كابول انتهى، موضحا أن مهاجمين عدة نفذوه وبينهم انتحاري.

وقال "نفذ الهجوم انتحاري على دراجة نارية فجر نفسه عند مدخل المستشفى"، ومهاجمون آخرون وصلوا إلى المكان وتمكنوا من دخول المستشفى قبل أن يُقتلوا جميعهم بنيران مقاتلي طالبان.


اقرأ أيضا : جريمة قتل "بشعة" في الإسماعيلية تفجع المصريين


وكانت العاصمة الأفغانية كابل قد شهدت انفجارين على الأقل، أعقبهما إطلاق نار بالقرب من مستشفى "سردار محمد داود خان" العسكري، يوم الثلاثاء، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وبحسب شهود عيان، فإن عناصر من تنظيم داعش دخلوا المستشفى العسكري في العاصمة الأفغانية، ثم اشتبكوا مع مقاتلي طالبان.

وأظهرت صور فوتوغرافية نشرها عددٌ من السكان عمودا من الدخان يرتفع فوق منطقة الانفجارين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين، فيما لم تصدر حركة طالبان توضيحا بعد بشأن ما وقع.

وكان تنظيم داعش قد نفذ سلسلة هجمات على مساجد وأهداف أخرى منذ سيطرة طالبان على كابل في أغسطس الماضي.

وفي وقت سابق، هاجم تنظيم داعش المستشفى الذي يضم 400 سرير في عام 2017 مما أودى بحياة أكثر من 30 شخصا.

أخبار ذات صلة

newsletter