"سكويد جيم" يحطم رقما قياسيا ويحقق أعلى عدد مشاهدات على "نتفليكس"

هنا وهناك
نشر: 2021-10-13 12:20 آخر تحديث: 2021-10-13 12:20
مسلسل "لعبة الحبار" (سكويد جيم)
مسلسل "لعبة الحبار" (سكويد جيم)

أعلنت شركة نتفليكس المتخصصة بإنتاج وبث الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت، أن المسلسل الكوري الجنوبي "سكويد غيم" (لعبة الحبار)، حصد أكثر عدد من المشاهدين بين مسلسلاتها الأصلية.


اقرأ أيضاً : "نتفليكس" تعدل مشاهد في "لعبة الحبار" بسبب رقم هاتف


والمسلسل الذي يتكون من 9 حلقات، يلعب فيه متنافسون يمرون بضائقة مالية، ألعاب أطفال، لكن لها تبعات مميتة، سعيا للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38 مليون دولار).

وأثار المسلسل ضجة في العالم منذ بداية بثه قبل أقل من شهر، وفقا لـ"رويترز".

وقالت نتفليكس، الأربعاء، إن "عدد متابعي سكويد غيم وصل رسميا إلى 111 مليونا" وحطم الرقم القياسي للمشاهدات منذ إطلاقه.

وجذب المسلسل هذا العدد خلال 27 يوما فقط، منذ بداية بثه في 17 أيلول/سبتمبر الماضي، متجاوزا بسهولة المسلسل التاريخي الذي تدور أحداثه في المملكة المتحدة "بريدجيرتون" (Bridgerton) الذي تابعه 82 مليون مشترك في أول 28 يوما.

وتكشف نتفليكس معلومات محدودة عن أرقام المشاهدات على منصتها. وتشمل الأرقام التي كشفت عنها للمشاهدين في أول 28 يوما لبث بريدجيرتون وغيره من مسلسلاتها، أي حساب شاهد مستخدمه إحدى الحلقات لدقيقتين على الأقل.

وبسبب شعبية "لعبة الحبار"، قاضت "أس.كيه برودباند"، المقدمة لخدمة الإنترنت في كوريا الجنوبية، نتفليكس، مطالبة بتكاليف الاستخدام الكثيف للشبكة وأعمال الصيانة بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المشاهدين.


اقرأ أيضاً : موقع داون ديتيكتور: بلاغات عن أعطال في منصات يوتيوب وزووم ونتفليكس وفايبر


وتشكل ظاهرة "سكويد غايم" أحدث التجليات المعبرة عن تأثير كوريا الجنوبية المتزايد على المشهد الثقافي العالمي، بعد النجاح الهائل الذي حققته فرقة البوب الكورية "بي تي اس" وفوز فيلم "باراسايت" بالسعفة الذهبية في مهرجان كان، وتمكنه من أن يصبح أول عمل بغير اللغة الإنجليزية ينال جائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 

ويبدو أن الموجة الكورية لن تتلاشى قريباً، إذ أعلنت "نتفليكس" في شباط/فبراير الفائت عن خطة لاستثمار 500 مليون دولار خلال السنة الجارية وحدها في مسلسلات وأفلام منتجة في كوريا الجنوبية.

أخبار ذات صلة

newsletter