طالبان: الملا عبد الغني بردار سيقود الحكومة الأفغانية الجديدة

عربي دولي
نشر: 2021-09-03 10:18 آخر تحديث: 2021-09-03 10:18
لملا عبد الغني بردار
لملا عبد الغني بردار

أفادت مصادر في حركة "طالبان" بأن الملا عبد الغني بردار سيقود الحكومة الجديدة في أفغانستان، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" اليوم الجمعة.


اقرأ أيضاً : أفغانستان... النهاية المشينة لأطول حرب أمريكية


وقالت وكالة رويترز، إن الملا محمد يعقوب، ابن مؤسس الحركة الراحل الملا عمر، وشير محمد عباس ستانيكزاي سيتوليان مناصب بارزة في الحكومة. 

والملا بردار هو رئيس المكتب السياسي لحركة "طالبان" حاليا.

وقد عاد الملا بردار من منفاه في العاصمة القطرية الدوحة إلى كابل بعد أن سيطرت حركة "طالبان" على العاصمة الأفغانية وعدة مدن أخرى في 15 أغسطس/ اب الماضي.

وكان برادر أحد المؤسسين لحركة "طالبان" إلى جانب صهره الزعيم الروحي للحركة الملا عمر، الذي توفي عام 2013.

انتهت أطول حرب أمريكية قبل دقيقة من منتصف ليل 31 آب/أغسطس  الموعد النهائي الذي حدده الرئيس جو بايدن لاكتمال عملية الانسحاب الاميركي من أفغانستان، مع إقلاع طائرة نقل عسكرية من كابول، محملة جنودا وأسلحة وسفير الولايات المتحدة.

ومع مغادرة تلك الطائرة العملاقة من طراز "سي-17"، انتهى الجسر الجوي الذي أجلي عبره أكثر من 120 ألف شخص من أفغانستان عقب استيلاء طالبان على السلطة قبل أسبوعين، بعد 20 عاما من تدخل الولايات المتحدة وإلاطاحة بالحركة المتشددة.

وبذلك، تكون أفغانستان التي رفضت وجود الإمبراطورية البريطانية والاتحاد السوفياتي في الماضي، أنزلت المصير نفسه بالولايات المتحدة، القوة العظمى في العالم الحديث.

وقفزت هذه الحرب التي تابعها الاميركيون لسنوات طويلة عن بعد، 

وبعد قرابة عام ونصف عام دون مقتل أي أميركي في أفغانستان، ستبقى صورة جو بايدن واضعا يده على قلبه أمام نعوشهم لدى وصولها إلى القاعدة العسكرية في دوفر الأحد، محفورة في الأذهان.

أخبار ذات صلة

newsletter