أبو قطوسة: الأردن يحتاج إلى حظر شامل لأكثر من أسبوعين للسيطرة على المنحنى الوبائي

الأردن
نشر: 2021-03-17 20:39 آخر تحديث: 2021-03-17 21:46
تحرير: محمد أبو عرقوب
تعبيرية
تعبيرية

أكد اختصاصي الميكروبات الطبية والمنعة السريرية الدكتور لؤي أبو قطوسة، أن الارتفاع الملحوظ والمتزايد في المنحنى الوبائي، من حيث نسب الإدخال في المستشفيات وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا والوفيات، كلها مجتمعة تدفع باتجاه أن يكون خيار الحظر الشامل بات قريبا لاتخاذه.

وأضاف أبو قطوسة، خلال استضافته في نشرة أخبار رؤيا، أن الحظر الشامل هو آخر الخيارات للدول للسيطرة على المنحنى الوبائي، وأن ارتفاع الإصابات وتسجيل إصابات مرتفعة بكورونا أخيرا، يستدعي الحاجة إلى عناية صحية متقدمة، لكن المستشفيات تشهد إدخلات كبيرة في أعداد المصابين بالفيروس.


اقرأ أيضاً : الأردن يسجل 56 وفاة جديدة بكورونا وحصيلة الإصابات تتجاوز نصف مليون


وبين أن الحالة الوبائية في الأردن، تحتاج إلى حظر شامل لأكثر من أسبوعين على الأقل، للسيطرة على المنحنى الوبائي ثم انخفاضه.

وأشار أبو قطوسة، إلى أن مركز السيطرة على الأوبئة الأمريكي، أثبت دخول الأردن المنطقة الحمراء، حسب تصنيف الدول ومعدل الخطورة، لافتا إلى أن تلك المؤشرات تستدعي تقييد حركة المواطنين، وإغلاق المنشآت واقتصار السفر على الحالات الضرورية  القصوى.

وتابع أن "ذلك يتطلب إنشاء المستشفيات الميدانية لمرضى كورونا، وتسريع وتيرة حملة التطعيم".

وحول البروتوكول العلاجي المستخدم لعلاج مرضى كورونا، قال أبو قطوسة إنه لابد من إعادة النظر في البروتوكول العلاجي المستخدم في الأردن، وأنه تمت التوصية منذ 3 أسابيع مضت، باستخدام بعض الأدوية الجديدة، والأجهزة لعلاج المرضى.

و بشان حدوث تحورات على فيروس كورونا المستجد والطفرات الجديدة، منها البريطانية، قال أبو قطوسة: ربما لن تزيد من شراسة الفيروس، بل قد تكون نتائجها في تخفيض أعداد الإصابات بكورونا، مضيفا: أن هناك دراسات طور النشر حيال هذا الأمر.

وفيما يتعل بفعالية علاج حصل على شهادة الاعتماد من المؤسسة العامة للغذاء والدواء، واستخدامه علاجا لفيروس كورونا، قال أبو قطوسة إنه قد يكون ذي تأثير جيد، موضحا أن الصيادلة هم الأقدر على تحديد مدى نجاعته واستجابته للفيروس، لافتا إلى وجود دراسات عالمية إزاء فعالية العلاج الأردني الحديث، ولا بد من إجراء دراسات سريرية.

وأوصى اختصاصي الميكروبات الطبية والمناعة السريرية، المواطنين بالتوجه نحو تلقي المطاعيم وعدم العزوف عنها، مشددا "لا خيار متاح للتغلب على جائحة كورونا إلا المطاعيم".

 

أخبار ذات صلة

newsletter