بعد قضية الطفلة 'جود' التي أثارتها رؤيا .. التنمية الاجتماعية تصدر بياناً

محليات
نشر: 2017-08-19 09:06 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
عائلة الطفلة جود في لقاء مع برنامج هذا الصباح
عائلة الطفلة جود في لقاء مع برنامج هذا الصباح

ناشدت وزارة التنمية الاجتماعية، السبت، أولياء أمور الأطفال عدم إلحاق أطفالهم بدور الحضانة غير المرخصة؛ لكون تلك الحضانات تهدد أمن وسلامة أطفالهم وتخالف ما ورد في قانون العقوبات النافذ.

وقالت الوزارة في بيان لها حصلت " رؤيا " على نسخة منه، إن البديل عن هذه الحضانات غير المرخصة الحضانات المرخصة سواء أكانت خاصة أو مدرسية حكومية أو مؤسسية او تطوعية.

وبحسب أرقام الوزارة يربو عدد الحضانات المرخصة في الأردن، على أكثر من 1000 دار حضانة تنتشر في محافظات المملكة كافة وترعى أكثر من 17 ألف طفل وطفلة من دون سن الرابعة.

وطالبت الوزارة المواطنين التعاون مع مديرياتها الميدانية في التبليغ عن الحضانات غير المرخصة تمهيدا لإحالة قضايا تلك الحضانات إلى الحكام الإداريين والمدعيين العاميين؛ لكونها مخالفة للقانون.

هذا وكانت "رؤيا" قد طرحت خلال حلقة صباح السبت من برنامج "هذا الصباح" قضية الطفلة "جود" التي تعرضت لحادثة أدت إلى إصابتها إصابات جسيمة على مستوى الجمجمة والقدم خلال وجودها بإحدى دور الحضانة غير المرخصة بمنطقة ماركا شرق العاصمة عمان.

وتم الاتصال خلال تلك الحلقة بالناطق باسم وزارة التنمية الاجتماعية فواز الرطروط وصرح للبرنامج بتصريحات متطابقة مع بيان الوزارة الذي صدر بعد بث الحلقة بوقت وجيز .

وبينت الوزارة بأنها منذ قرابة شهرين تراجع وتطور الإطار التشريعي الناظم لدور الحضانة؛ ليشتمل على معايير متقدمة في مجال تنشئة ورعاية الأطفال وأخرى تفاضل بين دور الحضانات بحدود أساسية يحب توفرها في الحضانات كافة.

ويذكر بان الحضانات توجد في الأردن منذ عام 1972 ونمى عددها من حضانة واحدة في ذلك العام إلى أكثر من 1000 حضانة في عام 2017 ، وبأنه خلال الثمانية أشهر من العام الجاري رخصت 70 دار حضانة.

أخبار ذات صلة

newsletter