المومني يؤكد أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يمثل خرقاً واضحاً لميثاق الأمم ‏المتحدة

فيديو نشر: 2018-05-15 01:18 آخر تحديث: 2018-05-15 01:18

أكدّ الأردن أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، واعتراف الولايات ‏المتحدة بها عاصمة لكيان الاحتلال يمثل خرقاً واضحاً لميثاق الأمم ‏المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، خصوصا قرار مجلس ‏الأمن 478، والتي تؤكد جميعها أنّ القدس الشرقية أرض محتلة وأنّ ‏قضية القدس من قضايا الوضع النهائي، يجب أن يحسَمَ مصيرها عبر ‏التفاوض المباشر على أساس قرارات الشرعية الدولية.‏ وقالت الحكومة على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي إنّ موقف الأردن ثابت في رفض القرار الأمريكي واعتباره ‏منعدماً، حيث أنّه إجراء أحادي باطل لا أثر قانونيا له، ومدان. وجددت الحكومة تاكيدها أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية وهي، ‏كما أكدّ جلالة الملك عبدالله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية ‏والمسيحية فيها، مفتاح السلام.‏ وأكدّ المومني ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لحل الصراع على ‏أساس حل الدولتين وشددت الحكومة على أن الأردن مستمر في العمل مع القيادة الفلسطينية ومع الأشقاء العرب ومع المجتمع الدولي لحماية القدس ‏ومقدساتها ومحاصرة التبعات السلبية للقرار الأمريكي والحد من تداعياته ، محذرة من استمرار إجراءات الاحتلال الأحادية التي تستهدف ‏تغيير الحقائق على الأرض ومن استمرار الإعتداءات على المسجد ‏الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، ومحاولات تغيير الوضع ‏القانوني والتاريخي القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية، ما يشكل ‏استفزازا لمشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم.