هل سينتهي العالم في سبتمبر ؟

هنا وهناك

نشر: 2016-08-29 01:19

آخر تحديث: 2016-08-29 01:19


هل سينتهي العالم في سبتمبر ؟
هل سينتهي العالم في سبتمبر ؟
Article Source المصدر

تنتشر هذه الأيام على موقع يوتيوب لقطات تظهر ما يوصف بالكوكب المحتال «نيبيرو» بالقرب من القمر، ويقول التعليق المرفق إن الكوكب الغامض الذي يبدو بلون أحمر قانٍ كلون الدم متجه نحو كرتنا الأرضية وسوف يصطدم بها مسبباً نهاية هذا العالم.


يضيف المعلق أن الاصطدام الرهيب بالأرض سيحدث في شهر سبتمبر المقبل، أما وكالة الفضاء الأميركية فتؤكد أن شيئاً من هذا لن يحصل وان كل ما يقال في هذا الصدد ليس سوى فبركات لا أساس لها من الصحة.


وبالنسبة للصور التي تظهر جسماً كروياً أحمر اللون إلى جانب القمر تقول الوكالة إن هذا الجسم ليس سوى انعكاس ضوئي تسببت به عدسات آلات التصوير المستخدمة.


وعما يوصف بالكوكب الضال أو الضائع أو المحتال، يقول خبراء الوكالة إن المسألة ليست سوى خدعة إنترنت ولا وجود لمثل هذا الكوكب.


وفي عودة إلى النظرية الجديدة، وهي ليست الأولى من نوعها فقد تحدث كثيرون عن ظواهر طبيعية قالوا إنها تدلل على قرب نهاية العالم، يقول المنظرون الجدد إن الكوكب المجهول يدور على حافة النظام الشمسي مما يعني أن مسار دورانه حول الشمس هو الأطول بين مسارات بقية الكواكب.


يضيفون ان جاذبية هذا الكوكب تعطل وتخرب مسارات بقية الكواكب منذ مئات السنين، وأن التخريب التالي داخل المجموعة الشمسية قد يحدث في أي وقت.


ومن الملاحظ أن ظاهرة القمر الأحمر تكررت عدة مرات منذ العام 2014 مع أن هذه الظاهرة الفلكية تكررت مرات قليلة جداً خلال العشرين قرناً الماضية كما يؤكد الفلكيون.


أما التعليق المرفق بلقطات الفيديو المعروضة على يوتيوب فيقول إن احمرار لون القمر هو في الحقيقة انعكاس لخيال الكوكب نيبيرو وهو يقترب من الأرض.


ويمضي قائلاً إن الفيديو الذي ستشاهدونه سيغير كل شيء تعلمتموه وكل شيء تؤمنون به.. سوف يخبركم السبب الحقيقي لاحمرار لون القمر.. إنه بسبب اقتراب الكوكب نيبيرو من القمر حيث بات يلقي عليه ظله الأحمر.


وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتنبأ البعض بقرب وصول الكوكب نيبيرو، في حين أن العلماء ليس لديهم أي دليل على وجود مثل هذا الكوكب.