مصر تبلغ الأردن أن المعتدين على " مواطنها " بـ " 6 أكتوبر " سينالون العقاب

محليات

نشر: 2016-06-03 13:09

آخر تحديث: 2016-08-07 09:10


تحرير: علاء الدين الطويل

الطالب الأردني المعتدى عليه في مصر
الطالب الأردني المعتدى عليه في مصر
Article Source المصدر

أبلغت السلطات المصرية، مكتب السفارة الأردنية في القاهرة، أنها تولي حادثة الاعتداء التي تعرض لها مواطن أردني بمدينة 6 أكتوبر التابعة لمحافظة الجيزة المصرية، كل الاهتمام والمتابعة، وأن العمل جار على إلقاء القبض على جميع الجناة لينالوا عقابهم.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، صباح الرافعي، في تصريح لـ " رؤيا " إن وزارة الخارجية عبر السفارة في القاهرة تواصل متابعتها الحثيثة لقضية الشاب الأردني " محمد حامد المصري " الذي تعرض للسلب من قبل عدد من المصريين وألقوه من الطابق الخامس، خلال محاولته مقاومتهم.


وأضافت الرافعي أن القائم بأعمال السفارة بالانابة وأعضاء من السفارة يواصلون زياراتهم ومتابعتهم للوضع الصحي للشاب الأردني، من أجل الاطمئنان عليه، ومتابعة الإجراءات التي تضمن تلقيه الرعاية الصحية الأفضل.


وقام القائم بالأعمال في السفارة كذلك، بلقاء مسؤول من وزارة الخارجية المصرية والتواصل مع الجهات الأمنية المصرية للوقوف على آخر المستجدات ونتائج التحقيق، وفق ما صرحت به الرافعي.


وأبلغ مسؤول الخارجية المصرية، بإيلاء القضية اهتماما بالغا، في حين شددت الجهات الأمنية المختصة على أن العمل جار على إلقاء القبض على الجناة وإخضاعهم للمحاكمة.


وأصيب الشاب الأردني، محمد حامد المصري " في العشرينات من عمره " إصابة بالغة، وتعرض لرضوض حادة، وكسور في قدميه وعموده الفقري.


وفي تفاصيل الحادثة، قالت الرافعي، إنه وفي يوم 30 أيار الماضي، تعرض الشاب محمد حامد لحادثة سقوط من الطابق الخامس من إحدى العمارات السكنية بعد استدراج مجموعة مصريين له، بغية سرقة نقوده.


وأثارت هذه الحادثة، غضبا واسعا في الأردن، ظهر جليا على مواقع التواصل الاجتماعي.


وتقول عائلته، إن ابنها، محمد أنهى دراسته في تخصص العلاج الطبيعي وتوجه لمصر لحضور دورة تدريبية بمستشفى العلوم والتكنولوجيا، والذي يتلقى العلاج بداخله حاليا بعد الاعتداء عليه.