أردني قاوم مصريين أتوا لسرقته فألقوه من الطابق الخامس والخارجية تتابع

محليات

نشر: 2016-06-01 21:44

آخر تحديث: 2016-08-07 14:00


تحرير: علاء الدين الطويل

الطالب محمد حامد
الطالب محمد حامد
Article Source المصدر

تبحث السلطات المصرية، عن جناة " من جنسيتها "، استدرجوا شابا أردنيا لسرقة نقوده، وخلال مقاومته لهم، ألقوه من الطابق الخامس بأحد المباني الواقعة في مدينة 6 أكتوبر التابعة لمحافظة الجيزة المصرية.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، صباح الرافعي، في تصريح لـ " رؤيا " إن الجهات الأمنية المصرية، أبلغت السفارة الأردنية في القاهرة، التي تابعت الأمر فور تلقيها البلاغ، إلقاء القبض على أحد الجناة ولا زال البحث جار عن مشتبه به آخر.


وأصيب الشاب الأردني، محمد حامد " في العشرينات من عمره " إصابة بالغة، وتعرض لرضوض حادة، وكسور في قدميه وعموده الفقري.


وفي تفاصيل الحادثة، قالت الرافعي، إنه وفي يوم 30 أيار الماضي، تعرض الشاب محمد حامد لحادثة سقوط من الطابق الخامس من إحدى العمارات السكنية بعد استدراج مجموعة مصريين له، بغية سرقة نقوده.


وأضافت أنه " أجريت له أمس الثلاثاء، عملية جراحية وتابعت السفارة موضوعه متابعة حثيثة مع كل من شقيقه الذي قدم من الأردن ومدير مستشفى جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، حيث يرقد هناك للعلاج".


وأثارت هذه الحادثة، غضبا واسعا في الأردن، ظهر جليا على مواقع التواصل الاجتماعي.


وتقول عائلته، إن ابنها، محمد أنهى دراسته في تخصص العلاج الطبيعي وتوجه لمصر لحضور دورة تدريبية بمستشفى العلوم والتكنولوجيا، وحينما أراد العودة للمملكة، طلب من ذويه مالا ليتمكن من العودة.


وخلال توجهه لأحد محلات الصرافة لأخذ الحوالة المالية، استقل سيارة أجرة كان يعرف سائقها، وحينما أوصله لمكان إقامته، عاد بعد ذلك، وبرفقته آخر، يطلب فيها " محمد " مساعدته في علاج والدته".


وتضيف العائلة، أن ابنها ذهب معهم بالفعل وحينما وصل الشقة، وجد ثلاثة أشخاص بانتظاره، قاموا بسلبه وأخذ ماله وهاتفه النقال، وحينما رفض الاستسلام لهم وبدأ بمقاومتهم ألقوه من نافذة الشقة الواقعة على الطابق الخامس وهوا أرضا.


وطمأنت المتحدثة باسم الخارجية، صباح الرافعي بشأن استقرار حالته الصحية، مشيرة إلى أن " المسؤول عن الشؤون القنصلية في السفارة الأردنية قام بزيارته صباح اليوم".


وأكدت الرافعي، أن متابعة على أعلى المستويات تجريها الوزارة من أجل القبض على الجناة، وإخضاعهم للمحاكمة".