الجنايات تفتح ملف قاتل عائلته ونفسه حرقا

محليات

نشر: 2015-11-08 22:57

آخر تحديث: 2016-08-03 13:30


الجنايات تفتح ملف قاتل عائلته ونفسه حرقا
الجنايات تفتح ملف قاتل عائلته ونفسه حرقا
Article Source المصدر

 

 

رؤيا – ليندا المعايعة -  فتح مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي علي الرقاد تحقيقا في قضية قاتل عائلته ونفسه حرقا في منطقة المناخر في سحاب الشهر الماضي، وذلك للوقوف على أسباب الجريمة ودوافعها وسماع الشهود بالقضية لكون مرتكبها حرق نفسه منتحرا بعدها.

 

وقال مصدر مقرب من التحقيق لرؤيا إن القاضي الرقاد سيستمع إلى شهادة الناجية الوحيدة من الحادثة، وهي طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات، إضافة الى منقذ الطفلتين، وضابط مسرح الجريمة.

 

وفي السياق ذاته قال مصدر لم يرغب بالكشف عن هويته ان المغدورة زوجة الجاني كانت قد تعرضت للضرب المبرح من زوجها الذي، قام بقص شعرها الامر الذي دفع بها الى تقديم شكوى لدى ادارة حماية الأسرة.

 

وكان المحققون قد استمعوا الى شهادة الطفلة الناجية وتبلغ من العمر 7 سنوات، والتي ابلغتهم ان والدها سكب الكاز على السيارة، وحصروا بداخلها عندما اشتعلت النار الا انها وشقيقتها التي توفيت الأسبوع الماضي تم انقاذهما من قبل أناس لا تعرفهم.

 

وكان زوج عاطل عن العمل أقدم قبل أسبوعين على حرق أبنائه الاربعة ووالدتهم ونفسه أحياء داخل مركبته العائدة له، في منطقة المناخر – بسحاب، حيث عثر على جثث المتوفين الـ 4 بحالة تفحم شديد، فيما أُستدل على بقايا طفل رضيع يبلغ من العمر 9 اشهر من حفاضته لكون جثته تعرضت للذوبان من شدة الحرارة والحروق التفحمية.

 

وكانت طفلتين قد نجتا من الحادثة المذكورة الا ان احداهما توفيت الاسبوع الماضي جراء تعرضها للحرق بدرجات مختلفة.

وكانت رؤيا قد نشرت خبرا حول الحادثة لحظة وقوعها، لمشاهدة الخبر

اضغط هنا 

لمشاهدة التفاصيل الكاملة لحادثة مقتل عائلة حرقا في سيارة على يد الأب بعمان:

اضغط هنا

لمشاهدة وفاة الطفلة "فرح " الناجية من جريمة والدها

اضغط هنا