أمريكا .. اغلاق "مريب" لمرصد فضائي شهير في ظروف غامضة

تكنولوجيا نشر: 2018-09-14 16:39 آخر تحديث: 2018-09-14 16:39
المرصد المغلق كان مختصا بمتابعة الشمس
المرصد المغلق كان مختصا بمتابعة الشمس
المصدر المصدر

قرر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي) بشكل مفاجئ، إخلاء مرصد فضائي في الولايات المتحدة دون إبداء أي أسباب، في واقعة أحيت نظريات "الكائنات الفضائية"، فيما رجحت تقارير بأن علماء المرصد "رأوا ما لا تجب رؤيته".

المرصد الذي يقع في ولاية نيو مكسيكو قرب موقع "حادث روزويل" الشهير، ويختص بدراسة الشمس لن يقوم بدوره من جديد، بعدما أرسل مكتب التحقيقات عملاءه إلى هناك الأسبوع الماضي بشكل سري، وأمروا العاملين بالرحيل وأغلقوا المنطقة التي يقع بها المرصد بشكل كامل.

وحسب الموقع الرسمي لمرصد "صنسبوت سولار"، فإن قرار الإغلاق جاء بسبب "ظروف غير متوقعة"، فيما سيبقى المرصد مغلقا "حتى إشعار آخر".

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إن سلطات الأمن تلقت تقارير بأن عملاء مكتب التحقيقات وصلوا مقر المرصد على متن مروحية بشكل مفاجئ، ولم يخبروا حتى جهاز الشرطة عن سبب مجيئهم.

وقال بيني هاوس رئيس الشرطة المحلية في بلدة أوتيرو إنه "لا يملك تفسيرا" لما حدث، لكنه رجّح أن "أشياء كثيرة تحدث" دون مزيد من الإيضاح.

وتابع هاوس في تصريحات لمحطة "إي بي سي" الأميركية: "مكتب التحقيقات يرفض إبلاغنا بما يحدث. لدينا موظفون في المرصد طلبوا منا البقاء على أهبة الاستعداد أثناء إخلائه. لم يوضح أحد لماذا يحدث هذا".

وأضاف: "تدخل المكتب بهذه السرعة والسرية يعني أن هناك الكثير من الأشياء تحدث. كانت هناك مروحية ومجموعة كبيرة من العملاء حول أجهزة الاستقبال والموظفين لكن لم يخبرنا أحد بشيء".

وأثار إغلاق المرصد الوطني "جنون" صائدي الكائنات الغريبة، وما يزال المرصد مغلقا من دون تقديم أي تفسير لذلك.

وقالت المتحدثة باسم رابطة الجامعات لأبحاث الفلك (AURA)، التي تدير المرصد، شاري ليفسون، إن قرار الإخلاء جاء في إطار إجراءات احترازية بسبب مشكلة أمنية.

أخبار ذات صلة