منظمة التحرير تدين إغلاق مكتبها في واشنطن

فلسطين نشر: 2018-09-10 10:38 آخر تحديث: 2018-09-10 10:38
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أدانت منظمة التحرير الفلسطينية قرار الادارة الامريكية بإغلاق مكتبها في واشنطن والذي سيعلن عنه مستشار الرئيس الامريكي للأمن القومي جون بولتون في الساعات المقبلة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في المنظمة أحمد التميمي في بيان له الاثنين ان هذا القرار هو نفاق امريكي وانحياز صارخ لحكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة .

واعتبر ان هذا القرار يأتي استمرارا لسياسات ادارة الرئيس دونالد ترمب المعادية للشعب الفلسطيني وحقوقه والتي بدأت بإعلان نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال مرورا بقرار وقف تمويل وكالة الغوث (الاونروا) ومؤخرا وقف تمويل المستشفيات الفلسطينية في القدس.


اقرأ أيضاً : أمريكا تقرر اغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن


وأكد ان هذه القرار لن يثني القيادة الفلسطينية عن مساعيها في التوجه الى المحكمة الجنائية الدولية لمعاقبة الاحتلال على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وسياساتها المستمرة والدائمة بانتهاك القانون الدولي الانساني والقرارات الدولية واستهتارها بالموقف الدولي المساند لشعبنا وقضيته الوطنية.

وختم التميمي تصريحه بالتأكيد على ان كل اجراءات ادارة ترمب لن تثني القيادة الفلسطينية عن الاستمرار في تنفيذ قرارها الاستراتيجي بإسقاط صفقة القرن.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية قالت في وقت سابق انها ستعلن عن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن في خطاب سيلقيه مستشار الرئيس الامريكي للامن القومي جون بولتن بحجة القلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى دفع المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في أمر الاحتلال.

أخبار ذات صلة