العاصفة المدارية فلورنس تتحول إلى "إعصار " وتتحرك نحو الساحل الشرقي الأمريكي

هنا وهناك نشر: 2018-09-09 17:33 آخر تحديث: 2018-09-09 17:33
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 لازالت التوقعات الجوية تُشير إلى تزايد قوة العاصفة الاستوائية فلورنس لتتحول إلى "إعصار" بحلول غد الإثنين ، بينما تتوجه مقتربة من الساحل الشرقي الكاريبي والأمريكي. 

وأفاد المركز الوطني للأعاصير الأحد، بأنه من المنتظر أن تمر فلورنس بجزر برمودا والبهاما يومي الثلاثاء والأربعاء ، ولكن دون اجتياحها مباشرة وهي في طريقها غربا إلى الولايات المتحدة. 

وأعلن حكام كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية وفرجينيا حالة الطوارئ قبل وصول فلورنس المتوقع إلى اليابسة جنوبي وشرقي الولايات المتحدة أواخر الاسبوع القادم.

 ونصح المركز السلطات في الولايات الممتدة من فلوريدا إلى كارولينا الشمالية ببدء تعبئة الموارد والاستعداد لوصول العاصفة. 

وتسببت الموجات العالية الناجمة عن العاصفة بالفعل في أضرار لجزيرة برمودا وأجزاء من الساحل الشرقي الأمريكي ، وفقا لخبراء الأرصاد في ميامي. 

وأفاد مركز الأعاصير في نشرته الساعة 0300 بتوقيت جرينتش اليوم بأن مركز فلورنس يقع على بعد 1270 كيلومترا جنوب شرق برمودا وتتحرك بسرعة 9 كيلومترات في الساعة.

أخبار ذات صلة