لأول مرة في تاريخه.. قضاء تونس يقبل تغيير الجنس من أنثى إلى ذكر

هنا وهناك نشر: 2018-09-06 13:44 آخر تحديث: 2018-09-06 13:44
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أقرّ القضاء التونسي حكمًا قضائيًا هو الأول من نوعه، يقضي بتغيير الحالة المدنية من جنس الإناث إلى جنس الذكور، استنادًا إلى اضطراب الهوية الجنسية، وقضى بذلك بقبول التدخل الجراحي لدى المدعية، بحسب صحيفة القدس العربي.

جاء ذلك في سابقة قضائية أقرتها المحكمة الابتدائية في تونس العاصمة، بقبول دعوى مواطنة تونسية تدعى لينا، إذ سمح بإمكانية القيام بتدخّل جراحي لتغيير جنس المدّعية، واعتبارها من جنس الذكور، وتغيير اسمها من لينا إلى ريان.

وسمحت المحكمة  بالتنصيص على التغيير في وثائق المدّعية، وتحميلها المصاريف القانونية للقضية التي رفعتها لتغيير جنسها.

وقال مصدر قضائي: إن هذا الحكم القضائي يصدر لأول مرة في تاريخ تونس، مؤكدًا أنه يُكرس الحق في تغيير الحالة المدنية من جنس الإناث إلى جنس الذكور، مشيرا إلى أن الفتاة لينا تعاني من مشاكل في الهوية الجنسية، وحاولت الانتحار أكثر من مرة لأنها مضطربة، وهو ما أخذته المحكمة بعين الاعتبار.

كما بين أن المحكمة اعتمدت في حكمها على الاختبارات الطبية والنفسية، ولاحظت أن الفتاة أجرت عمليات جراحية للقيام بتحول جنسي، موضحا أن المحاكم في تونس كانت تقبل مثل هذه القضايا وتنظر فيها، إلا إذا كانت هناك تشوهات جسدية لدى المدعي على مستوى الأعضاء التناسلية.

أخبار ذات صلة