الاتحاد الاوروبي: سنواصل دعم الاونروا.. وقرار واشنطن مؤسف

فلسطين نشر: 2018-09-01 22:26 آخر تحديث: 2018-09-01 22:30
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

حض الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة على إعادة النظر في "قرارها المؤسف" بوقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مشدداً على أهمية مواصلة الدعم الدولي للأونروا التي تدير مدارس تضم مئات آلاف الأطفال الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن ولبنان وسوريا.

وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي في بيان لها اليوم السبت، إن "القرار المؤسف للولايات المتحدة بألا تكون بعد اليوم جزءاً من هذا الجهد الدولي والمتعدد الطرف يخلف فجوة كبيرة"، معرباً عن أمله بأن تعيد الولايات المتحدة النظر في قرارها.

وأضاف البيان، "إن الاتحاد الأوروبي سيواصل الانخراط مع الولايات المتحدة وشركائها الإقليميين والدوليين الآخرين للعمل نحو هذا الهدف المشترك، والعمل على كيفية ضمان مساعدات مستديمة ومتواصلة وفعالة للفلسطينيين بما في ذلك عبر "الأونروا" خلال المرحلة التي تسبق انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الشهر".

واشار البيان الى ان الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه مجتمعة، يعتبر أكبر المساهمين في ميزانية الأونروا، ونحن فخورون بدعم عمل الأونروا في توفير الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين.

واوضح ان التعليم هو جزء أساسي من تطور دولة فلسطينية قابلة للحياة، وكذلك المستشفيات وغيرها من الخدمات الأساسية التي تساهم فيها أنشطة الأونروا بشكل أساسي. "إن جهودنا الجماعية، في المجتمع الدولي، لتقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية للفلسطينيين، ولا سيما جيل الشباب، هي جزء لا يتجزأ من جهودنا للتوصل إلى حل تفاوضي قائم على دولتين وإقامة سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وتابع البيان "ولهذا السبب سيواصل الاتحاد الأوروبي تقديم مساعداته للفلسطينيين، بما في ذلك دعمه لأنشطة الأونروا، بينما سنواصل أيضاً جهودنا للتوصل إلى حل الدولتين - وهو حل سيتضمن قضية اللاجئين، وهو أحد قضايا الحل النهائي للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي التي لا يمكن حلها إلا من خلال المفاوضات، بدعم من المجتمع الدولي.

واشار البيان الى انالأونروا  قامت مؤخراً بتوسيع قاعدة الجهات المانحة واتخذت تدابير إدارية داخلية لزيادة الكفاءة وخفض التكاليف. ويجب على الأونروا متابعة هذه الإصلاحات ومواصلة الانخراط في عملية تحويلية. يلتزم الاتحاد الأوروبي بمواصلة مناقشة هذه الأمور مع الأونروا لضمان استمرار واستمرارية عمل الوكالة وهو أمر حيوي للاستقرار والأمن في المنطقة.

وقال "إن القرار المؤسف الذي اتخذته الولايات المتحدة بالتخلي عن جزء من هذا الجهد الدولي والمتعدد الأطراف يترك فجوة كبيرة ونأمل أن تتمكن الولايات المتحدة من إعادة النظر في قرارها. لطالما لعبت الولايات المتحدة وستواصل لعب دور أساسي في أي جهد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط. سيواصل الاتحاد الأوروبي التعامل مع الولايات المتحدة وشركائها الإقليميين والدوليين الآخرين للعمل على تحقيق هذا الهدف المشترك".

واضاف "لقد تعهد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه والعديد من الدول الأخرى في المجتمع الدولي، بما في ذلك العديد من الدول العربية، بدعم استمرارية العمل الذي تقوم به الأونروا. لقد ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي هذه القضية في اجتماعهم غير الرسمي في فيينا هذا الأسبوع، وسنواصل المناقشة في الفترة التي تسبق الأسبوع الوزاري للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذلك مع شركائنا الدوليين والإقليميين، لفحص كيفية ضمان تقديم مساعدة مستدامة ومستمرة وفعالة للفلسطينيين، بما في ذلك من خلال الأونروا، في هذه المرحلة الصعبة".

أخبار ذات صلة