الليرة التركية تتراجع بنسبة 19%

اقتصاد نشر: 2018-08-10 17:04 آخر تحديث: 2018-08-10 17:05
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

سجلت الليرة التركية الجمعة هبوطا حادا بنسبة 19% في يوم واحد مقابل الدولار بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم المستوردين من تركيا.

 وتم التداول بالعملة الوطنية بمستوى 6,6115 ليرة للدولار الواحد في الساعة 13,35 ت غ، بعدما وصلت إلى 6,87 ليرة للدولار إثر إعلان ترمب.

وقال ترمب الجمعة إنه أمر بمضاعفة التعرفات على الصلب والألومنيوم التركيين، ما يزيد من الضغوط على الاقتصاد المضطرب لهذا البلد وسط خلاف دبلوماسي مع واشنطن.


اقرأ أيضاً : اردوغان: أنقرة لن تخسر الحرب الاقتصادية


وكتب على توتير "لقد سمحت للتو بمضاعفة التعرفات الجمركية على الصلب والألمنيوم من تركيا في وقت تنزلق عملتهم، الليرة التركية، متراجعة بسرعة مقابل دولارنا القوي جدا. علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت".

وكان البيت الأبيض اعلن في اذار/مارس فرض تعرفات إضافية بنسبة 25 و10 في المئة على واردات الصلب والألمنيوم، ما يعني أن هذه المنتجات ستخضع للضريبة الآن بنسبة 50 و20 في المئة على التوالي.

يتزامن هذا الإعلان مع غرق تركيا في أزمة دبلوماسية خطيرة مع الولايات المتحدة بشأن قس أميركي تحتجزه أنقرة.

وفرض الحليفان في حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي عقوبات متبادلة ضد مسؤولين حكوميين.

كما لم يسفر اجتماع بين كبار الدبلوماسيين من البلدين الاربعاء في واشنطن عن تقدم ملموس لتخفيف حدة التوتر.

ويتوقع المراقبون أن تفرض واشنطن عقوبات جديدة بهدف تكثيف الضغوط من اجل الافراج عن القس.

وبسبب الأزمة الدبلوماسية والمخاوف من التداعيات المحتملة على بنوك أوروبية، تراجعت الليرة التركية الجمعة إلى مستوى قياسي وخسرت 19 في المئة من قيمتها.

وحض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواطنيه على تغيير عملاتهم الأجنبية لدعم الليرة منددا ب"الحرب الاقتصادية" ضد بلاده.

أخبار ذات صلة