العناني: 100% نسبة إشغال المركز الوطني لتأهيل المدمنين في آب الحالي - فيديو

هنا وهناك نشر: 2018-08-07 13:27 آخر تحديث: 2018-08-07 13:38
د. جمال العناني‏ ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏- مدير المركز الوطني لتأهيل المدمنين في وزارة الصحة
د. جمال العناني‏ ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏- مدير المركز الوطني لتأهيل المدمنين في وزارة الصحة
المصدر المصدر

حمِل آخرُ تقرير إحصائي صدر عن مديريةِ الأمن العام، حمل في طياتهِ معلوماتٍ غاية في الأهمية، خاصةً في البعد المتعلق بجرائمِ المخدرات، إذ تشير البياناتُ إلى وقوعِ جريمةِ مخدراتٍ جديدة كل 37 دقيقة، ما يتطلب التمحيصَ والمتابعة الحثيثة لمواجهة ما تنطوي عليه هذه البيانات من مخاطر.

البياناتُ الإحصائية تفيد أيضًا بارتفاعٍ ملحوظٍ في جرائم المخدرات، فقد وقعت خلال العامِ الماضي حوالي 14 جريمة مخدرات جديدة، منها بحدودِ ألفي جريمةِ اتجار، والباقي تعاطي.

وقال مدير المركز الوطني لتأهيل المدمنين في وزارة الصحة الدكتور جمال العناني إن ظاهرت انتشار المخدرات بدأت في الأردن منذ مطلع التسعينات.

وأضاف العناني أن المركز يشهد ازدياد عدد المراجعات لتلقي العلاج من الإدمان، مشيرا إلى أن هنالك حالات وفاة بسبب تعاطي المخدرات، وحلات تسمم في بعض الأحيان.

وكشف أن المركز شهد الشهر الحالي نسبة الأشغال فيه 100% لتلقي خدمة العلاج من الإدمان، فيما كانت نسبة الإشغال الشهر الذي قبلة قرابة 65-75%.

وأكد أن الأردن يعد من الدول الأمنة في موضوع المخدرات، عازيا ذلك بفضل قدرة الأجهزة الأمنية المختلفة في التعامل مع مثل هذه القضايا.

وأشار إلى أن إدارة مكافحة المخدرات تتعامل بكل نشاط مع قضايا المخدرات، وأنها تقوم بدورها الريادي في تقديم خدمة الوقاية والتعافي من هذه الأفة.

وبين العناني أنه يمكن للمدمن أن يتلقى العلاج المركز الوطني التابع للصحة او مركز معالجة المدمنين التابع لمكافحة المخدرات، او في مركز مستشفى الرشيد للطب النفسي وعلاج الإدمان.

ولفت أن العلاج يكون بكافة الطرق المتاحة والسهلة بالنسبة للمريض سواء من خلال المراجعة الشخصية أو المراجعة بواسطة العائلة والأصدقاء أوعن طريق التحويل من الأطباء العامين أو الاختصاصين في القطاعين العام والخاص.

كما بين أن عملية العلاج تتم على عدة مراحل تبدأ من مرحلة إزالة السمية أي التخليص التدريجي من المادة المتعاطاة ومن الأعراض الانسحابيه النفسية والجسدية وبعد ذلك مرحلة إعداد التأهيل وبعد ذلك يخضع النزيل لإعادة التأهيل النفسي والعائلي والاجتماعي والوظيفي.

وأشار العناني إلى الأردن استطاع أن يرفع نسبة شفاء المدمنين من تعاطي المخدرات إلى 7% رغم انخفاضها عالميا.

 

أخبار ذات صلة