ارتفاع الأنسولين وعلاقته بالتغذية.. وسبل العلاج - فيديو

صحة نشر: 2018-08-07 07:33 آخر تحديث: 2018-08-07 07:33
ربى مشربش - اخصائية تغذية
ربى مشربش - اخصائية تغذية
المصدر المصدر

 أكدت أخصائية التغذية ربى مشربش أن مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين لا يعني أن الشخص مصاب بداء السكري، ولكنه معرض للإصابة به ما لم يعدل نظامه الغذائي ونظام حياته.

وعن الأعراض التي تدل أن الشخص مصاب بارتفاع الأنسولين أن رغبته بتناول الحلويات ترتفع وتزيد، ويصبح شعوره بالجوع زائد عن الحد الطبيعي، أو الشعور بزيادة في الوزن بشكل مفاجئ، وأيضا التعب وعدم التركيز.

وأشارت إلى السمنة خصوصا السمنة في منطقة البطن، وتغير نمط الحياة من أسباب ارتفاع الأنسولين عند الإنسان، بالإضافة لوجود عوامل جينية.

وأوضحت أن التغذية عامل رئيسي في العلاج، بالإضافة إلى ان زيادة الكتل العضلية، وتقليل الدهون يساعد بشكل رئيسي في العلاج لأن زيادة الكتل العضلية يساعد الجسم على الاستجابة أكثر للأنسولين، وهذا يحتاج إلى نظام غذائي والرياضة المستمرة.

يذكر أن زيادة الأنسولين تختلف عن مرض السكري، لكنه قد يحصل في المراحل الأولى من هذا المرض، إنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الأنسولين لديهم مشاكل التحكّم في سكر الدم؛ فاستجابة الخلايا للأنسولين تكون ضعيفةً ما يعني أنّه على خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس أن تُعوّض هذا الضعف بإنتاج كميّاتٍ أكبر من الأنسولين، وهكذا تظهر المراحل الأولى من مرض السكري النمط الثاني (Diabetes mellitus type2)، والتي مع مرور الوقت وعدم استجابة الخلايا، وإفراز الأنسولين الزائد، ستُدمّر خلايا البنكرياس فتصبح غير قادرةٍ على إفراز الأنسولين، وهذه هي المرحلة الثانية من هذا المرض.

مزيد من التفاصيل عن العلاج وطرق الوقاية شاهد الفيديو:

 

أخبار ذات صلة