شباب الريال يهزمون يوفنتوس وميلان يفاجىء برشلونة

رياضة نشر: 2018-08-05 10:59 آخر تحديث: 2018-08-05 10:59
لاعب ريال مدرييد غاريث بايل و نظيره من نادي يوفنتوس كلاوديو ماركيزيو خلال اللقاء
لاعب ريال مدرييد غاريث بايل و نظيره من نادي يوفنتوس كلاوديو ماركيزيو  خلال اللقاء
المصدر المصدر

حققت المواهب الشابة في ريال مدريد الاسباني فوزا ساحقا على يوفنتوس الايطالي 3-1 من دون النجم السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل الى الاخير، وفاجأ ميلان الايطالي العملاق الكاتالوني برشلونة 1-صفر ضمن الكأس الدولية للابطال في كرة القدم.

في المباراة الاولى في لاندوفر بولاية ماريلاند الاميركية والتي غاب عنها رونالدو المنتقل مؤخرا من ريال مدريد الى يوفنتوس ، نجح ماركو اسينسيو في قيادة ريال مدريد الى الفوز في الشوط الثاني بعد ان سجل له الهدفين الاخيرين (47 و56).

وكان يوفنتوس تقدم بالنيران الصديقة عبر المدافع الدولي الاسباني داني كارفاخال الذي سجل خطأ في مرمى فريقه عندما حاول اعتراض كرة خطرة فتحولت الى الشباك (12)، لكن الويلزي غاريث بايل ادرك التعادل قبل نهاية الشوط الاول (39).

ولا يزال رونالدو (33 عاما) المنتقل من الفريق الملكي الى فريق "السيدة العجوز" مطلع تموز/يوليو مقابل 100 مليون يورو، في اجازة بعد مشاركته مع منتخب بلاده في مونديال 2018 في روسيا حيث خرج من الدور الثاني (ثمن النهائي) على يد الاوروغواي 1-2.

ولم يمنع هذا الغياب يوفنتوس من افتتاح التسجيل بمساندة من كارفاخال الذي حاول قطع كرة خطرة ارسلها الى الامام البرتغالي جواو بدرو كانسيلو فاعترضها محاولا ابعادها لكنها تحولت الى شباك الكوستاريكي كيلور نافاس (12).

وسرعان ما امسك ريال مدريد، الفائز بالنسخ الثلاث الاخيرة من دوري ابطال اوروبا بقيادة مدربه السابق الفرنسي زين الدين زيدان، بزمام الامور واخذ المبادرة الهجومية، وادرك التعادل بقذيفة لبايل من حافة المنطقة (39).

وفي الشوط الثاني، تابع رجال المدرب الجديد لريال جولين لوبيتيغي الذي اشرك معظم لاعبي الجيل الجديد، سيطرتهم، وتقدموا بعد لعبة جماعية بدأها الوجه الجديد الشاب البرازيلي فينيسيوس جونيور (18 عاما) المنضم حديثا الى صفوف الملكي، وانهاها اسينسيو بنجاح في الشباك بعد مرور دقيقتين فقط.

وبعد 9 دقائق، نجح اسينسيو في تسجيل الثنائية وتأكيد فوز ريال مدريد بعد ان تلاعب بأكثر من مدافع ثم خدع الحارس البولندي فويتشيتش شيتشيسني (56).

وينهي ريال مدريد مبارياته في مسابقة الكأس الدولية التي تجمع ابرز الاندية الاوروبية خلال جولاتها الاستعدادية للموسم الجديد، في اماكن متفرقة من اوروبا، الولايات المتحدة وسنغافورة، الثلاثاء المقبل بلقاء روما الايطالي في نيوجيرزي، بعد ان خسر المباراة الافتتاحية امام مانشستر يونايتد الانكليزي 1-2.


اقرأ أيضاً : ليفربول يقسو على نابولي "وديا"


-سيطرة وخسارة-

في المقابل، انهى يوفنتوس جولته بعد فوزين على بايرن ميونيخ الالماني 2-صفر وبنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح 4-2 (تعادلا في الوقت الاصلي 1-1)، وستكون مباراته المقبلة في الكأس السوبر الايطالية السبت المقل ضد ميلان الذي فاجأ برشلونة 1-صفر سجله في الوقت الاضافي البرتغالي اندريه سيلفا (90+2).

في سانتا كلارا، رغم سيطرته المطلقة على المجريات، سقط بطل اسبانيا في الفرصة الوحيدة التي سنحت لميلان عندما تغاضى الدفاع عن مراقبة الدولي البرتغالي الشاب (22 عاما) والذي لم يتوان في انهاء كرة وصلته داخل المنطقة في الشباك الكاتالونية بعد مرور دقيقتين من الوقت بدل الضائع.

وسيطر برشلونة بنسبة 70% على مجريات اللقاء، وسدد لاعبوه 20 كرة باتجاه المرمى، ست منها مركزة بين الخشبات ابطل مفعولها، واصاب البرازيلي مالكوم المنتقل حديثا من بوردو الفرنسي القائم (42)، وكان الشاب الاسباني الواعد ريكارد بويغ مارتي (18) قريبا من افتتاح التسجيل للعملاق الكاتالوني في الدقيقة الاخيرة، بيد ان كرته انحرفت قليلا عن المرمى (90).

وانهى كل من الفريقين مبارياته في البطولة بفوز وخسارتين، ويلعب برشلونة المباراة المقبلة الاحد المقبل ضد اشبيلية في الكأس السوبر الاسبانية، بينما يبدأ ميلان الدوري الايطالي في 19 الحالي ضد جنوى.

وفي مباراة ثالثة اقيمت في مدينة ليتشي الايطالية، تفوق انتر ميلان الايطالي على ليون الفرنسي بهدف وحيد سجله الارجنتيني لاوتارو مارتينيز (52).

والخسارة هي الاولى لليون بعد فوزه على بنفيكا 3-2، وقبل ختام الجولة الثلاثاء مع تشلسي الانكليزي، في حين حقق انتر ميلان فوزه الاول بعد خسارة امام الفريق اللندني بركلات الترجيخ 4-5 (تعادلا 1-1 في الوقت الاصلي) وقبل مواجهة اتلتيكو مدريد الاسباني السبت المقبل.

أخبار ذات صلة