عشرات الآلاف يحتشدون وسط تل أبيب ضد قانون "القومية"

فلسطين نشر: 2018-08-04 23:59 آخر تحديث: 2018-08-04 23:59
آلاف الدروز يحتجون في تل أبيب على قانون القومية
آلاف الدروز يحتجون في تل أبيب على قانون القومية
المصدر المصدر

احتشد الآلاف من أبناء الطائفة العربية الدرزيّة واليهود المناوئين للحكومة في وسط العاصمة الإسرائيلية تل أبيب احتجاجا على "قانون القومية" اليهودية، الذي أقره الكنيست قبل أسبوعين.

 ونادى المشاركون في التظاهرة بـ"المساواة" رافعين الأعلام الدرزية.

وكانت رابطة المحامين الدروز قدمت التماسا لدى المحكمة العليا التابعة للاحتلال للطعن في "قانون القومية"، باسم 130 شخصية درزية، بينهم أعضاء دروز في الكنيست وضباط كبار في الجيش الإسرائيلي.

وتظهر احتجاجات الدروز حجم امتعاض الطائفة، من قانون قوبل بانتقادات عربية ودولية.

والخدمة في جيش وشرطة الاحتلال  إجبارية بالنسبة للدروز، لكنها طوعية بالنسبة لبقية السكان العرب.

وكان رئيس وزراء الاحتلال  بنيامين نتانياهو عقد سلسلة لقاءات مع زعامات الدروز في الكيان المحتل لمحاولة لتهدئة مخاوفهم، مؤكدا لهم "لا يوجد شيء في القانون يتعارض مع حقوقكم كمواطنين متساوين داخل دولة الكيان المحتل.

لكن اللقاءات والتطمينات لم تمنع عددا من العسكريين الدروز في رتب متدنية من الاستقالة من الجيش احتجاجا على القانون. 

وينص القانون، الذي أقر الشهر الماضي ليصبح جزءا من القوانين الأساسية، التي تعد بمثابة دستور للبلاد على أن فلسطين هي "الدولة القومية للشعب اليهودي".

ولا يتضمن إشارات إلى المساواة أو الديمقراطية، ملمحا بذلك إلى أن الأولوية هي للطابع اليهودي للبلاد، بينما يشير إلى أن إسرائيل على أنها الوطن التاريخي لليهود ويمنحهم الحق "الحصري" لتقرير المصير فيها.

 

أخبار ذات صلة