مدير عام الملكية : يمكننا إدارة "الملكية" بـ 900 موظف فقط بدلا من الـ 3900 حاليا ( الرأي)

اقتصاد نشر: 2018-08-03 16:43 آخر تحديث: 2018-08-03 16:43
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشف المدير العام الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية ستيفان بيشلِر أن بالإمكان إدارة الملكية بربع عدد الموظفين العاملين فيها حاليا، أي أن 900 موظف قادرون على ادارة الملكية بدل 3900 موظف، وغالذين يعملون حاليا.

جاء ذلك في جلسة حوارية عن التحديات التي تواجه الملكية نظمها نادي الروتاري "كوسمبوليتان"، في فندق الفورسيزنز الأربعاء.

وأكد بيشلر أن الملكية كانت في حالة "العناية الحثيثة" ولكنها الآن" تتحرك في الاتجاه الصحيح".

وانتقد بيشلر غياب استراتيجية واضحة للسياحة الأردنية، موضحا أنه يجهل استراتجية السياحة في الأردن.

وقال: "رغم أننا في الملكية أعضاء في هيئة السياحة إلا أننا لم نر بعد استراتجية وطنية سياحية.. فنحن لا نعرف اذا الهدف استقطاب اوروبيين شباب أو سواح من طبقة مالية أعلى".

كما انتقد بيشلر عقد هيئة تنشيط السياحة مع "رايان إير" الإيرلندية وقال أنه تفاجأ من الموافقة على العقد. وهو ما أيده فيه عضو مجلس إدارة الملكية ميشيل نزال الذي وصف عقد طيران رايان اير بأنه "خطأ جسيم" وأن غالبية أعضاء هيئة السياحة كانوا معارضين للقرار".

ورايان إير شركة إيرلندية، وهي شركة طيران منخفضة التكاليف، وجرى اتفاق معها مطلع العام لنقل مسافرين لغايات العمل والسياحة من 9 عواصم أوروبية وافتتاح 14 خط طيران جديد، عشرة منها إلى عمان وأربعة إلى العقبة.

ودافعت وزارة السياحة عن الاتفاقية مع "رايان إير"بالقول أن الشركة منخفضة التكاليف "ستسير رحلات للمملكة من أسواق جديدة ولا تربطنا بها خطوط مباشرة" وأن معظم السياح الأوروبيين يستخدمون الطيران منخفض التكاليف.

ولفت بيشلر إلى أن استراتجية "الملكية" الحالية تتركز على "جعل منطقة بلاد الشام مركز اهتمامها".

وقال: "نريد أن نوفر تنقلا للناس في منطقة الشام ونأمل أن تشمل دمشق قريبا وأن يكون سفر من يرغب من بلاد الشام الى باقي العالم من خلال عمان".

ولكنه اعترف أن هناك تحديا كبيرا في جعل مطار الملكة علياء الدولي نقطة ربط، لأنه "ليس مصمما ليكون مطارا رابطا أو التعامل مع مسارات طويلة أو نقل سريع للأمتعة".

وقال إن استراتجية الملكية ستتركز على "أن تنتصر للمستهلكين وان تكون مصدر إلهام للموهوبين".

وأمِل أن ترتفع مساهمة الملكية في الناتج المحلي الإجمالي، مقدما مثال حول الخطوط الاماراتية التي توفر 32% من الناتج الإجمالي الاماراتي مقابل مع 2% للملكية في الأردن.

أخبار ذات صلة