النرويج للاحتلال: لماذا اعترضتم سفينة ترفع علمنا؟

فلسطين نشر: 2018-08-03 02:19 آخر تحديث: 2018-08-03 02:19
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أعربت وزارة الخارجية النرويجية عن استيائها إزاء اعتراض الاحتلال لسفينة ترفع العلم النرويجي في المياه الإقليمية، تقل نشطاء واحتجزت طاقم السفينة وكل ركابها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية النرويجية فروده إندرسون: "طلبنا من سلطات الاحتلال توضيحا... على أي أساس تعتقد تل أبيب أنها تتمتع بصلاحية للتعرض للسفينة... سنثير أيضا الادعاءات باستخدام القوة المفرطة".

من جانبه، اعتبر قبطان السفينة هيرمان ريكستين، أن الاحتلال انتهك القانون الدولي عندما تعرضت لطاقم السفينة وتعاملت معه بقوة مفرطة.

وقال ريكستين للتلفزيون النرويجي لدى وصوله إلى مطار أوسلو قادما من تل أبيب بعد حبسه 3 أيام في تل ابيب إن " جنود الاحتلال استخدموا صواعق كهربائية ضد الناشطين.. لا زلت أعاني من الصداع منذ تعذيبي في السجن".

وأضاف: " لقد اعترضوا طريقنا في المياه الدولية وكنا أقرب إلى مصر منه إلى الأراضي المحتلة".

ولم يعلق الاحتلال على تصريحات وزارة الخارجية النرويجية، ولكن جيش الاحتلال كان قد أعلن الأحد الماضي عن اعتراضه لسفينة قبالة سواحل قطاع غزة وعلى متنها ناشطون ينددون بالحصار البري والبحري المفروض من قبل الاحتلال على القطاع منذ أكثر من عقد من الزمن.

وأطلقت سلطات الاحتلال سراح قسم كبير من الركاب الـ 22 الذين كانوا على متن سفينة "كارستين" التي ترفع العلم النرويجي، لكن 7 نرويجيين وسويديين اثنين وفرنسيا وسيدة إسبانية وكنديا لا يزالون قيد الاحتجاز.

أخبار ذات صلة