وزير الأشغال يؤكد على دعم "مستثمري الإسكان" لتلبية الحاجة السكنية للمواطنين

اقتصاد نشر: 2018-08-01 20:30 آخر تحديث: 2018-08-01 20:32
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

زار وزير الأشغال العامة والإسكان م. يحيى الكسبي ونظيره الفلسطيني الدكتور م.مفيد الحساينة جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان والتقيا رئيس الجمعية م.زهير العمري وأعضاء مجلس ادارة الجمعية بحضور كل من امين عام وزارة الأشغال العامة والإسكان م.عمار غرايبه ومدير دائرة العطاءات الحكومية ونقيب المقاولين م.احمد اليعقوب ونائب النقيب م.أيمن الخضيري، ونقيب المقاولين الفلسطينيين في رام الله وأمين سر النقابة في قطاع غزة.

واكد وزير الأشغال العامة والإسكان م. يحيى الكسبي خلال اللقاء إستعداد الوزارة لتقديم كل الدعم الممكن للأشقاء الفلسطينيين، بما في ذلك الخبرات الأردنية في قطاعي الإنشاءات والإسكان.

وعبر الوزير عن تقديره للدور الذي تلعبه جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان في المساهمة بشكل فاعل في تلبية الحاجة السكنية للمواطنين في مختلف مناطق المملكة، تنفيذا لما ورد في الإستراتيجية الوطنية للإسكان.

واكد م.الكسبي أنه بصفته راعيا لقطاع الإسكان سيبذل كل جهد مستطاع لتحفيز هذا القطاع الهام بصفته أحد المحركات الرئيسية للإقتصادي الوطني، كما أكد على أهمية تضافر جهود كافة الجهات في سبيل توفير السكن الملائم للأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود.

ومن جانبه عبر الوزير الفلسطيني عن سروره البالغ لوجوده في المملكة وقدم شكره لوزير الأشغال العامة والإسكان ولكافة الجهات الأردنية المعنية على تعاونها ودعمها المستمر لتطوير العمل في قطاع الإنشاءات في دولة فلسطين، كما وجه شكره لجمعية المستثمرين في قطاع الإسكان على الحفاوة وحسن الإستقبال وعلى تنظيم هذا اللقاء الهام، وعلى عبارات الترحيب والتضامن الصادقة والدافئة والمؤثرة التي ألقاها رئيس الجمعية.

ومن جانبه اشاد م.اليعقوب بالشراكة والتعاون المستمر ما بين النقابة والجمعية لما فيه مصلحة الجميع.

ومن جانبه قال م. العمري ان الجمعية مستعدة للتعاون المستمر والبناء مع المستثمرين والمطورين العقاريين في دولة فلسطين لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين. 

وأضاف أن الجمعية تعول كثيرا على دعم ومساندة وزير الاشغال م.يحيى الكسبي للتصدي للكثير من المشاكل والتحديات التي تواجه قطاع الإنشاءات بشكل عام وقطاع الإسكان على وجه التحديد، اللذان يشكلان محركا أساسيا من محركات الإقتصاد الوطني بمجمله.

كما قدم المهندس العمري شرحا عن قطاع الإسكان في المملكة وأهمية القطاع الإقتصادية والإجتماعية من خلال توفيره للوحدات والشقق السكنية لمختلف شرائح المجتمع، ومن خلال مساهمته الفاعلة في تنشيط الحركة الإقتصادية وتوفير الآلاف من فرص العمل. 

وفي الختام أشار المهندس العمري إلى الجهود التي تقوم بها الجمعية ونقابتي المهندسين والمقاولين الأردنيين في مجال إعمار غزة وترميم بيوت المقدسيين ودعم صمودهم في القدس الشريف عاصمة فلسطين الأبدية.

أخبار ذات صلة