"المواصفات والمقاييس" تدعو الأردنيين لعدم شراء الذهب الذي لا يحمل دمغة المؤسسة

اقتصاد نشر: 2018-07-31 10:53 آخر تحديث: 2018-07-31 10:53
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

ودعت مؤسسة المواصفات والمقاييس، الثلاثاء، المواطنين إلى عدم شراء أي من المصوغات الذهبية التي لا تحمل دمغة المؤسسة.

وطالبت المؤسسة في بيان لها، بالتبليغ عن أي محل تجاري يقوم ببيع وعرض مصوغات غير مدموغة ، خشية أن تحتوي على نسبة من الذهب أقل من المسموح به حسب العيارات القانونية، أو أن تكون هذه المصوغات مهربّة، الأمر الذي يشكل غشاً وغبناً للمواطن ويقلل من سعر المصاغ الذهبي عند الحاجة إلى بيعه.

وفي السياق، كثفت مؤسسة المواصفات والمقاييس جولاتها التفتيشية على محلات بيع المصوغات الذهبية، تزامنا مع تزايد الحركة الشرائية في مواسم الأفراح والمناسبات. وأكدت المؤسسة أن فرقها التفتيشية تزور أسبوعياً عشرات محال بيع المجوهرات والمشغولات الذهبية في مختلف محافظات المملكة، حيث يتم التحقق من العيارات القانونية ووجود دمغة المؤسسة ودمغة المشغل المُصَنِّع للقطعة الذهبية على كل ما يباع في المحلات.


اقرأ أيضاً : 26.5 دينار سعر غرام الذهب محليا


وقالت المؤسسة : إنها تقوم بدمغ المصوغات المستوردة والمشغولة محليا باستخدام أجهزة الليزر بالدمغة التي تمثل شعار المؤسسة ورسماً لمدينة البتراء الوردية "الخزنة" ويظهر أسفل الشعار العيار القانوني للمصاغ الذهبي بالقيراط (21 k أو 18 k).

كما تستخدم المؤسسة رموزا خاصة تساعدها في كشف الدمغات المزوّرة، ويتم الدمغ لكل صنف بالعيار القانوني بعد إجراء الفحص اللازم، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية بحق أي محل تضبط لديه مصوغات ذهبية لا تحمل دمغة المؤسسة، حيث تفرض تعليمات الرقابة على المصوغات الذهبية والفضية والبلاتينية أجور دمغ على المصوغات المطابقة التي تعرض للبيع دون دمغة المؤسسة تصل لعشرة دنانير للغرام الواحد، ويتم تغليظ العقوبات على أي مخالف يثبت تلاعبه بأي صورة كانت بالمصوغات الذهبية والمجوهرات حفاظا على حقوق المواطن.

أخبار ذات صلة