وزير خارجية بريطانيا يخطئ في جنسية زوجته

هنا وهناك نشر: 2018-07-30 23:14 آخر تحديث: 2018-07-30 23:14
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أخطأ وزير خارجية بريطانيا الجديد، جيريمي هانت، في جنسية زوجته، وقال إنها "يابانية" رغم كونها صينية، وذلك خلال أول زيارة رسمية له إلى بكين. 

واعتبر "هانت" أنّ ما ارتكبه "خطأ فادح وزلة لسان" سرعان ما تداركها واعتذر عنها، حسب ما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، اليوم الإثنين. 

وخلال محادثات بينه وبين نظيره الصيني وانغ يي، قال "هانت": " زوجتى يابانية.. زوجتي صينية، هذا خطأ فادح". 

واستدرك: "زوجتي صينية وأطفالي نصف صينيين، لذا لدينا جد وجدة صينيان يعيشان في مدينة شيان (وسط الصين)، وروابط عائلية قوية في الصين". 

وتعد "زلة اللسان" خطأ فادح كما وصفه الوزير البريطاني، ليس لأنه أخطأ في جنسية زوجته فحسب، لكن كون التنافس بين الصين واليابان مرير لاسيما فيما يتعلق بنزاعهما على عدد من الجزر في بحر الصين الشرقي. 

والسبب الثالث هو أن هناك دعابة شائعة مفادها أن جميع سكان شرق آسيا "متشابهون"، لكن سكان البلدان المختلفة في شرق آسيا تزعجهم هذه الدعابة ويرونها أمرا غير لطيف، وفق "BBC". 

ويزو "هانت" بكين في ثاني رحلة له خارج بريطانيا، منذ توليه منصبه كوزير للخارجية خلفا لبوريس جونسون، بداية يوليو/ تموز الجاري.

أخبار ذات صلة