سوني تكشف عن أول مستشعر تصوير للهواتف الذكية في العالم بدقة 48 ميجابيكسل

تكنولوجيا نشر: 2018-07-23 19:40 آخر تحديث: 2018-07-23 19:40
سوني تكشف عن أول مستشعر تصوير للهواتف الذكية في العالم بدقة 48 ميجابيكسل
سوني تكشف عن أول مستشعر تصوير للهواتف الذكية في العالم بدقة 48 ميجابيكسل
المصدر المصدر

كشفت شركة سوني عن أحدث مستشعر CMOS لديها IMX586 ، والي يعتبر قفزة في مجال جودة الصور عن طريق زيادة دقة الوضوح إلى 48 ميجابيكسل، أي 8000×6000 بيكسل، والتي تقول سوني إنها أعلى عدد بيكسلات في مجال صناعة مستشعرات تصوير الهواتف الذكية، كما يتميز المستشعر بحجم بيكسل يبلغ 0.8 ميكرون.

وتهمين سوني حاليًا على مبيعات أجهزة الاستشعار لكل من الهواتف الذكية وكاميرات DSLR الاحترافية، وتعهدت خلال الربع الأخير بالحفاظ على هذه الهيمنة من خلال إنفاق ما يصل إلى 9 مليارات دولار لتطوير هذه التكنولوجيا، وساعدت هذه الهيمنة في جعل كاميرات هواتف سوني سباقة بالمقارنة مع المنافسين فيما يتعلق بتسجيل الفيديو، وهو ما يضمنه المستشعر الجديد، إذ إنه قادر على تسجيل مقاطع فيديو بدقة 4K، أي 4096×2160 بيكسل، بمعدل 90 إطار في الثانية، وبدقة 1080×1920 بيكسل بمعدل 240 إطار في الثانية.

 ويجلب مستشعر التصوير الجديد تأثيرات كبيرة على الهواتف الذكية الخاصة بالشركة، إذ تملك سوني تاريخًا قويًا في مجال الكاميرات، لكن الكاميرات الموجودة ضمن هواتفها الذكية الرائدة لم تصل خلال السنوات الأخيرة إلى نفس الجودة التي توفرها الشركات المنافسة، ولكن يبدو أن ذلك الأمر على وشك التغيير، إذ إن المستشعر قادر باختصار على توفير صورة محسنة من كاميرا الهاتف الذكي.

وشكلت عملية التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة تحديًا مستمرًا لكاميرات الهواتف الذكية بسبب حجم المستشعر الصغير، ولكن تأمل الشركة في أن يعمل مستشعر IMX586 على تحسين الأشياء بشكل ملحوظ ضمن الهواتف المستقبلية، وتشرح سوني ذلك عبر قولها: “أثناء التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، تتم إضافة الإشارات من البيكسلات الأربعة المجاورة، مما يزيد من الحساسية إلى مستوى مكافئ لمستوى 1.6 ميكرون (12 ميجابيكسل)، مما ينتج عنه صور مشرقة منخفضة الضوضاء”.

وتكمل الشركة شرحها: “بالإضافة إلى هذه المزايا، يتم دمج تقنية التحكم في التعريض الضوئي الخاصة بشركة سوني ووظيفة معالجة الإشارة في مستشعر الصورة، مما يتيح مخرجات في الوقت الفعلي ونطاق ديناميكي أعلى بأربعة أضعاف من الوحدات التقليدية، بحيث يمكن التقاط المشاهد التي تتضمن مناطق إضاءة منخفضة ومشرقة باستخدام الحد الأدنى من التسليط الضوئي ودون فقدان التفاصيل في المناطق المظللة”.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يتوفر في الوقت الحالي إطار زمني محدد لوصول هذا المستشعر إلى الهواتف الذكية، ولكنه قد يظهر ضمن هاتفها القادم المسمى Sony Xperia XZ3، والذي قد تكشف الشركة النقاب عنه خلال مشاركتها في معرض IFA 2018 في برلين في نهاية شهر أغسطس/آب، مع اعتزام سوني البدء في شحن عينات من المستشعر في شهر سبتمبر/ايلول القادم.

أخبار ذات صلة