عائض القرني يعتذر عن خرافة "قبر عمر والملائكة"

هنا وهناك نشر: 2018-07-14 10:38 آخر تحديث: 2018-07-14 10:38
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قدّم الداعية السعودي عائض القرني، اعتذارا بعد أيام من إلقاءه محاضرة ذكر فيها خرافة عن قبر الصحابي عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وسؤال الملائكة له عن تلك القصة .

وكان القرني قد ألقى محاضرة ذكر فيها أن "الصحابي عمر بن الخطاب عندما دُفن جاءه الملكان يسألانه فبادرهما هو بالسؤال عن أسئلة القبر الأولى (من ربكما، ما دينكما، من نبيكما)".

وقال القرني: "أنا آسف، أوردت تلك القصة من باب التعجّب ولم أصدّقها، ولكن لا يمكن أن يحدث هذا، وأنا متخصّص في الحديث، ولا يؤمن بالخرافة".

وقال القرني في تلك القصة إن عمرو بن العاص كتب يستنجد بأمير المؤمنين عمر بن الخطاب قائلاً: إن "نهر النيل قد طغى علينا طغياناً زائداً وجرف الكثير من المنازل".


اقرأ أيضاً : أول ظهور للوليد بن طلال مع محمد بن سلمان


وتابع خلال سرده لتلك القصة: كتب له عمر بن الخطاب خطاباً طلب منه أن يلقيه في نهر النيل، وجاء في نصّه: "من عمر بن الخطاب إلى نهر النيل، أما بعد إن كنت تجري بأمرك فاجرِ كما شئت، وإن كنت تجري بأمر الله فإني أعيذك باسم الله ألاّ تطغى على عباد الله".

وأضاف: "أخذ عمرو بن العاص الرسالة وألقاها في النهر حتى انخفضت المياه فجأة".

وأثارت تلك القصة التي ذكرها القرني استياء عدد كبير من السعوديين، إذ طالبوه بالاعتذار عنها، كما الحال في قصّة "قبر عمر والملائكة".

أخبار ذات صلة