قوات النظام السوري تسيطر على نحو نصف المعابر الحدودية

عربي دولي نشر: 2018-07-06 21:11 آخر تحديث: 2018-07-06 21:19
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 سيطرت قوات النظام السوري الجمعة على معبر نصيب الحيوي الواقع على الحدود مع الأردن والمعروف باسم جابر من الجهة الأردنية، بعد أكثر من ثلاث سنوات من سيطرة الفصائل المعارضة عليه.

ومن بين المعابر الحدودية الرسمية الرئيسية الـ19 بين سوريا والدول المجاورة أي لبنان والاردن والعراق وتركيا، بات النظام يسيطر على نصفها تقريباً بينها خمسة مع لبنان، واحد مع كل من الأردن والعراق، بالاضافة الى معبرين مع تركيا التي اقفلتهما من جهة حدودها. 

 الحدود مع الأردن (معبران):

- معبر نصيب، يقع في محافظة درعا جنوباً، ولطالما شكل قبل سيطرة الفصائل المعارضة عليه في نيسان/ابريل 2015 معبراً تجارياً حيوياً بالنسبة لدمشق.

وتأمل السلطات السورية مع استعادة السيطرة عليه أن تعيد تفعيل هذا الممر الاستراتيجي واعادة تنشيط الحركة التجارية، مع ما لذلك من فوائد اقتصادية ومالية.

- معبر الجمرك القديم ويعرف بالرمثا من الجهة الاردنية. فقدت قوات النظام سيطرتها عليه منذ العام 2013. لا يزال حالياً تحت سيطرة الفصائل المعارضة التي يفترض أن تنسحب منه في الفترة المقبلة بموجب اتفاق بين الفصائل والروس.

 الحدود مع تركيا (تسعة معابر):

- معبر كسب في محافظة اللاذقية (غرب)، وهو تحت سيطرة قوات النظام لكنه مقفل من الجانب التركي بعد معارك عنيفة في العام 2014 بين قوات النظام وفصائل اسلامية تمكنت من السيطرة عليه لفترة وجيزة.

- معبر باب الهوى في محافظة ادلب (شمال غرب)، وهو تحت سيطرة إدارة مدنية تتبع لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً).

- معبر باب السلامة في منطقة أعزاز في محافظة حلب (شمال)، وهو تحت سيطرة فصائل سورية معارضة موالية لتركيا.

- معبر جرابلس في محافظة حلب (شمال)، وهو تحت سيطرة فصائل سورية موالية لتركيا.

- معبر تل أبيض في محافظة الرقة (شمال)، وهو تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة أميركياً بعدما طردت تنظيم الدولة الاسلامية منه في العام 2015.

- معبر كوباني في محافظة حلب، وهو تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية. 

- معبر رأس العين في محافظة الحسكة (شمال شرق)، شهد معارك عنيفة في صيف العام 2013 بين تنظيم الدولة الاسلامية والمقاتلين الأكراد الذين تمكنوا من طرده من المعبر ومن مدينة رأس العين.

- معبر القامشلي-نصيبين، هو المعبر الوحيد في محافظة الحسكة الذي لا يزال تحت سيطرة قوات النظام، لكنه مقفل من السلطات التركية.

- معبر عين ديوار في الحسكة، وهو تحت سيطرة المقاتلين الاكراد.

 الحدود مع العراق (ثلاثة معابر):

- معبر اليعربية، أو الربيعة من الجهة العراقية. يقع في محافظة الحسكة، وهو تحت سيطرة المقاتلين الاكراد.

- معبر البوكمال في محافظة دير الزور (شرق) ويعرف بالقائم من الجهة العراقية، وهو تحت سيطرة قوات النظام وحلفائها من المقاتلين الايرانيين. 

- معبر التنف أو الوليد من الجهة العراقية، يقع جنوب دير الزور، وتسيطر عليه قوات التحالف الدولي بقيادة أميركية مع فصائل معارضة تدعمها، منذ طرد تنظيم الدولة الاسلامية منه.

الحدود مع لبنان (خمسة معابر):

- المعابر الحدودية الخمسة بين لبنان وسوريا (محافظتا حمص ودمشق) هي تحت سيطرة قوات النظام، وهي: جديدة يابوس (المصنع من الجانب اللبناني)، والدبوسية (العبودية من الجانب اللبناني)، وجوسية (القاع من الجانب اللبناني)، وتلكلخ (البقيعة من الجانب اللبناني)، وطرطوس (العريضة من الجانب اللبناني). وتوجد على طول الحدود اللبنانية السورية معابر عديدة غير شرعية معظمها في مناطق جبلية وعرة، 

 الحدود مع الاحتلال:

الاحتلال وسوريا في حالة حرب رسمية، ولا توجد معابر بين البلدين. لكن فصائل معارضة تسيطر على منطقة القنيطرة الحدودية. وتحتل اسرائيل جزءاً كبيراً من هضبة الجولان السورية منذ 1967.

الحدود البحرية:

الجزء المتبقي من الحدود السورية مفتوح على البحر الابيض المتوسط، والمرافىء البحرية كلها تحت سيطرة قوات النظام.

أخبار ذات صلة