الأردن واليابان يبحثان حزمة المساعدات الجديدة للمملكة

اقتصاد نشر: 2018-07-05 15:38 آخر تحديث: 2018-07-05 15:38
الأردن واليابان يبحثان حزمة المساعدات الجديدة للمملكة
الأردن واليابان يبحثان حزمة المساعدات الجديدة للمملكة
المصدر المصدر

 بحثت الحكومتان الأردنية واليابانية، الخميس، حزمة المساعدات الجديدة للعام 2018 التي تشمل إمكانية زيادة الدعم للموازنة وكذلك المنح الجديدة الموجهة الى تنفيذ المشاريع التنموية ودعم خطة الاستجابة الاردنية للازمة السورية.

جاء ذلك خلال لقاء وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار مع وزير الدولة الياباني للشؤون الخارجية السيد ماساهيسا ساتو.

واطلعت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الجانب الياباني على الظروف الاقتصادية والمالية الحالية والإصلاحات الاقتصادية التي يعمل الأردن على تنفيذها حاليا وفقا للتوجيهات الملكية، حيث تعمل الحكومة حاليا على اتخاذ إجراءات ملموسة وجادّة لمعالجة مشكلة تباطؤ النمو الاقتصادي بما يمكّنه من استعادة كفاءته ليسهم في تحسين الواقع المعيشي للمواطنين.

وأكد الوزير الياباني على علاقة الشراكة القوية التي تربط الأردن واليابان والتي ارتقت الى مستوى الشراكة الاستراتيجية والتي تعود الى العلاقات القوية بين قيادتي البلدين، قائلا ان بلادهم ستستمر في تقديم الدعم للأردن للحفاظ على منعته الاقتصادية في هذه الظروف الصعبة ولتمكينه من مواجهة التحديات الناجمة عن اللجوء السوري وتطورات الملف السوري خاصة على الحدود الاردنية، اضافة الى تقديم الدعم الإنساني والدعم لاحتياجات المجتمعات المضيفة بما يتماشى مع خطة الاستجابة الأردنية للازمة السورية.

واعربت قعوار عن شكر وتقدير حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية لحكومة وشعب اليابان على الشراكة الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين وعلى الدعم المتواصل للمملكة. كما اشادت بالدور الذي تضطلع به الحكومة اليابانية بمختلف مؤسساتها في دعم الاردن خصوصا فيما يتعلق بالازمة السورية من خلال المنح الاضافية التي تقدمها، كمساهمة في تخفيف الأعباء الملقاة على كاهل الحكومة الأردنية نتيجة استضافتها للأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن حالياً نتيجة للظروف السياسية التي تمر بها المنطقة نتيجة الازمة السورية وتبعاتها على الاقتصاد الاردني.

ومن الجدير بالذكر بأن اليابان من اكبر شركاء الاردن التنمويين حيث قدم منذ عام 2009 مساعدات مالية للأردن على شكل منح للمشاريع ولدعم الموازنة  وعلى شكل قروض ميسرة لدعم الموازنة وللمشاريع التنموية ودعم خطة الاستجابة الاردنية للازمة السورية، إضافة الى تنفيذ برامج مساعدات فنية والتي تعتبر من أكبر برامج المساعدات الفنية والتي تشمل توفير برامج تدريبية لكوادر اردنية وارسال متطوعين للعمل في المؤسسات الاردنية وغيرها.

 

 

أخبار ذات صلة