مباحثات أردنية عراقية لاستكمال قضايا النقل وتسهيل عبور الصادرات

اقتصاد نشر: 2018-07-03 14:37 آخر تحديث: 2018-07-03 14:40
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قالت سفيرة العراق لدى المملكة صفية السهيل ان البطء في تنفيذ قرار مجلس الوزراء العراقي بخصوص اعفاء سلع اردنية من الرسوم الجمركية يعود لانشغال الحكومة العراقية في الفترة الاخيرة بالانتخابات البرلمانية واستمرار جهود تحقيق الامن والاستقرار.

وأضافت ان بلادها حريصة على تمكين الصادرات الأردنية من الوصول بكل سهولة للسوق العراقية وتذليل اية عقبات امامها.

واشارت السهيل في تصريح صحفي لوكالة الانباء "بترا"، كذلك الى وجود تأخير من الجمارك العراقية بخصوص تطبيق القرار حول السلع التي تشكل خطورة على المنتج الوطني لأن العراق ملزم مثل الاردن بحماية منتجه المحلي، بالإضافة لبعض الجوانب الفنية التي تتطلب معالجة من البلدين.

واكدت وجود اتصال بين الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي والجمارك في بلادها للبحث في كيفية تفسير القرار بما يتوافق مع التطبيق من جهة، الى جانب لقاءات ستكون قريبة على مستوى الجهات المعنية بالنقل بين البلدين من جهة اخرى.

ولفتت الى لقاء سيعقد بالقريب العاجل لوفد أردني برئاسة وزير النقل وليد المصري ستشاركه فيه عدد من الوزارات والمؤسسات المعنية العراقية لاستكمال البحث حول قضايا النقل وتسهيل عبور الصادرات الاردنية للعراق.

وكان العراق قرر رسميا إعفاء نحو 540 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية الموردة المصدرة للسوق العراق.

وقالت السهيل ان قرار الحكومة العراقية بإعفاء السلع الاردنية من الرسوم الجمركية البالغة 30 بالمئة هدفه رفع حجم البضائع والمنتجات الأردنية الموردة لأسواق بلادها بما يسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

وحول توسيع قاعدة السلع الاردنية المعفاة من الرسوم الجمركية من قبل الجانب العراقي، بينت السهيل ان قرار مجلس الوزراء العراقي اشار إلى امكانية معرفة حاجة السوق المحلية من السلع والبضائع ليصار الى إعادة التعامل مع بعض السلع الاخرى.

أخبار ذات صلة