31 % من الشباب الروسي يريدون الهجرة وترك بلادهم

هنا وهناك نشر: 2018-07-03 11:56 آخر تحديث: 2018-07-03 12:04
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

على الرغم من الحضور الدولي والتحسن النسبي بالمستوى الاقتصادي عن سنوات سابقة، إلا أن ذلك لم يمنع غالبية مستطلعين من الشباب الروسي لاستمرار التفكير بالهجرة والإقامة بدول الغرب.

 والسنوات الأخيرة شهدت عزلة متنامية لروسيا على الساحة الدولية إثر ضم موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 بعد الحرب في أوكرانيا والانقسامات العميقة مع الغرب حول النزاع في سوريا.

وكشف استطلاع أجرته مؤسسة عامة الاثنين أن ثلث الشباب الروس يرغبون في مغادرة روسيا والإقامة في الخارج مع جعل ألمانيا وجهة مفضلة.

وأفاد الاستطلاع أن حوالي 31% من الروس الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما يرغبون في الهجرة.

ونسبة الراغبين في مغادرة روسيا من كافة الأعمار محددة بـ10% وهو رقم لم يتغير مقارنة مع 2017 حيث يتراوح بين 10 و13% منذ 2011.


اقرأ أيضاً : روسيا تحقق المفاجأة وتقصي إسبانيا بركلات الترجيح


وبين المرشحين للهجرة يأمل 16% في الإقامة في ألمانيا و7% في الولايات المتحدة و6% في إسبانيا بحسب الاستطلاع الذي شمل ألفي روسي.

وقال ستيبان لفوف الذي أشرف على الاستطلاع الذي أجراه المعهد المقرب من السلطات: "تفسير هذه الأرقام خصوصا بين الشباب بأنه رغبة في الهرب من الواقع الروسي الفظيع سيكون خطأ"، وأكد أنه "دليل على انفتاح أكبر لشبابنا على باقي العالم".

وضاعف التلفزيون الروسي في السنوات الأخيرة التحقيقات المعادية للولايات المتحدة أو دول الاتحاد الأوروبي، وبحسب هيئة روسات الروسية للإحصاءات غادر أكثر من 313 ألف روسي البلاد في 2016.

أخبار ذات صلة