"صفقة القرن" تتسبب بازمة داخل الاحتلال 

فلسطين نشر: 2018-07-01 07:24 آخر تحديث: 2018-07-01 07:24
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت وسائل اعلام عبرية، عن خلافات عميقة بين مسؤولي الاحتلال، بسبب ما يسمى بـ "صفقة القرن" التي تعتزم الولايات المتحدة طرحها قريبا بحسب مسؤولين أمريكيين.

وقالت صحيفة معاريف العبرية في تقرير لها: إن هناك خلافا بين رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، و ماتسمى بالحكومة المصغرة "الكابينيت"، بشأن تقديم تنازلات لإقناع الجانب الفلسطيني ببدء التفاوض بشأن "صفقة القرن".

وبحسب الصحيفة، فان نتنياهو يعتزم تقديم تنازلات في المستوطنات غير القانونية في شمال وشرق القدس، من اجل اقناع الجانب الفلسطيني بصفقة القرن.

هذا الامر دفع بـ "الكابينيت" الى رفض توجهات نتيناهو، وإخلاء المستوطنات غير الشرعية أو غير القانونية في محيط مدينة القدس.


اقرأ أيضاً : فلسطين: صفقة القرن تحولت لصفقة غزة


وأشارت الصحيفة الى أن "صفقة القرن" هي خطة تعزى لنتنياهو أكثر من دونالد ترمب نفسه، وتدور حول إقامة دولة فلسطينية ناقصة، عاصمتها جزء من مدينة القدس ــ لم يسم اسم المدينة المقترحةـــ مع التنازل عن بعض المناطق في المدينة نفسها، لكن مع سيطرة الاحتلال على أجزاء كبيرة من الضفة الغربية وغور الأردن.

وأكدت الصحيفة أن "صفقة القرن" تحتاج إلى بعض التعديلات والإضافات، خاصة فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي لقطاع غزة، وليس من الناحية السياسية فحسب، كما أن هناك بعض الدول العربية رفضت خيار السلام الأمريكي.

 

أخبار ذات صلة