حملة أردنية عبر مواقع التواصل لدعم حل مجلس النواب

محليات نشر: 2018-06-24 10:48 آخر تحديث: 2018-06-24 10:50
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 تصاعدت وتيرة الدعوات المطالبة بحل مجلس النواب الثامن عشر، تعقيبا على أداءه الذي اعتبره الشعب أنه كان أقل من طموح المواطنين.

وأطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، حملة لحل مجلس النواب الثامن عشر.

ودعا الناشطون الى مشاركة الأردنيين عبر مواقع التواصل من أجل دعم حل مجلس النواب الحالي.

وحسب الناشطين، فان الحملة جاءت لعدة أسباب، أهمها: " غياب المجلس ونسيانه قضايا الفساد المنتشرة في الأردن، وصمته المريب عن الأوضاع السيئة التي يعانيها المواطنون في مختلف مناطق المملكة، بالاضافة الى سكوته على الاجراءات الحكومية التي كانت ابان حكومة الدكتور هاني الملقي، وتجاهله لاكبر مشكلتين يعاني منهما الشعب الأردن وهما الفقر والبطالة".

ودشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق: " #حِلوا _عنّا "، تعبيرا عن عضبهم من أداء النواب.


اقرأ أيضاً : "مرضى السرطان" تستنكر تصريحات بعض النواب حول تعديل الإعفاءات


يأتي ذلك بعد أيام من سخط شعبي أردني، وخاصة على مواقع التواصل، من برلماني أردني اعتبر ان مرضى السرطان محكوم عليهم بالموت.

وانفجرت مواقع التواصل في الأردن غضبا من حديث النائب محمود الطيطي، الذي اعتبر مرضى السرطان في عداد الموتى في معرض حديثه من إعلان رئيس الوزراء عمر الرزاز إعطاء بطاقات معالجة لمرضى السرطان.

أخبار ذات صلة