تحصين الحوامل ضد السعال الديكي يحمي أطفالهن من المرض

صحة نشر: 2018-06-15 00:18 آخر تحديث: 2018-06-15 00:18
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن الحصول على لقاح السعال الديكي خلال الحمل، يقي الرضع من خطر الإصابة بالمرض.

واختبر الباحثون فاعلية حصول الأم على لقاح السعال الديكي لوقاية طفلها من المرض، حيث يطلق على لقاح السعال الديكي اسم (Tdap)، وهو نوع من اللقاحات المركبة للتحصين ضد مزيج من الأمراض المعدية أهمها السعال الديكي.

وتحتوي مكونات اللقاح على أجزاء من سموم بكتيريا الدفتيريا، بالإضافة إلى بكتيريا السعال الديكي المقتولة.

وأجرى فريق البحث دراسته على أكثر من 675 ألفا من السيدات الحوامل في الولايات المتحدة في الفترة من 2010 ـ 2014.


اقرأ أيضاً : تطوير اختبار جديد للدم يتنبأ بخطر الولادة المبكرة


ورصد الفريق الأمهات اللاتي حصلن على اللقاح أثناء الحمل، بالإضافة إلى إصابات الرضع بالسعال الديكي خلال 18 شهرا من الولادة.

ووجدت الدراسة أن الرضع الذين حصلت أمهاتهم على اللقاح خلال الثلث الثالث من الحمل انخفض لديهم خطر الإصابة بالسعال الديكي، مقارنة بقرنائهم الذين لم تحصل أمهاتهم على اللقاح أثناء الحمل.

ووجد الباحثون أيضا أنه في الأشهر الستة الأولى من حياة الرضع الذين تم تحصين أمهاتهم أثناء الحمل، كان هناك انخفاض بنسبة 75 % في حالات الإصابة بالسعال الديكي.

وقالت سيلفيا بيكر ـ دريبس، قائدة فريق البحث، إن "الدراسة كانت تهدف إلى رصد الدور الذي يمكن أن يلعبه لقاح السعال الديكي في حماية الرضع من المرض، وتحديد التوقيت الأمثل للتحصين أثناء الحمل".

وأضافت: "أظهرت نتائجنا أن الحصول على اللقاح خلال الثلث الثالث من الحمل، أو قبل أسبوعين على الأقل من الولادة هو الأفضل لتحسين فوائد اللقاح بالنسبة إلى الأطفال".

والسعال الديكي هو مرض بكتيري شديد العدوى، وينتقل عبر رذاذ البصاق المنتشر في الجو، أو قطرات السعال من الأشخاص المصابين والتي يستنشقها الآخرون.

ويتسبب المرض في وفاة مئات الآلاف من الأطفال على مستوى العالم، وهذا ما يفسر الاهتمام الدولي بابتكار لقاح جديد.

 

أخبار ذات صلة