علماء يابانيون يتمكنون من كبح بروتين مرتبط بالسرطان

صحة نشر: 2018-06-13 20:48 آخر تحديث: 2018-06-13 20:48
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

 طور علماء يابانيون علاجاً ضوئياً فعالاً ضد السرطان يستهدف بشكل محدد البروتين الذي يسهل نمو الأورام وإنتشارها بالاعتماد على آلية التحكم في إنتاج هذا البروتين.

وفي البحث الذي نفذه علماء من جامعة كونان في مدينة كوبي غرب اليابان، تم إدخال مركب زنك حساس للضوء، ثبت أنه يرتبط فقط مع الحوامض النووية لبروتين (إن آر إي إس)، في خلايا سرطان الثدي البشرية وتعريضها لأشعة قريبة من تحت الحمراء.

وكانت النتيجة أن كمية البروتين انخفضت بنسبة 60 بالمئة، وتراجع معدل حياة الخلايا السرطانية البالغ 24 ساعة بنسبة 5 بالمئة.


اقرأ أيضاً : 45 بالمئة من المصابين بالسرطان من 60 فما فوق


ومن المعروف أن الأداء غير الطبيعي للبروتينات فيما يسمى عائلة (آر إي إس) هو المسبب للسرطان، ولذلك كان يعتقد أن العلاج الذي يستهدف (أر إي إس) هو علاج فعال.

ولكن نظراً لمعالم البروتين الهيكلية لم يتم تطوير دواء عملي حتى الآن، حيث يصعب تدمير بروتين (إن آر إي إس) بشكلٍ مباشر لأن شكله الكروي يجعل من الصعب على المركب الكيميائي أن يلتصق بسطح البروتين لينتقل داخله قبل أن يصبح مدمِراً عند تعرضه للضوء.

ويخطط العلماء لإثبات فعالية هذا العلاج الضوئي الجديد على الفئران على أمل أن يؤدي ذلك إلى تطوير دواء جديد.

أخبار ذات صلة