بعد 40 عاماً.. فرنسا تطلق سراح أقدم سجنائها

هنا وهناك نشر: 2018-06-01 16:47 آخر تحديث: 2018-06-01 16:47
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أطلقت السلطات الفرنسية، صباح الجمعة، سراح ميشال كاردون، أحد أقدم الموقوفين في سجونها الذي أمضى أكثر من أربعين عاما وراء القضبان، بحسب ما أعلن محاميه.

وغادر كاردون سجن بابوم في شمال فرنسا صباحا، بحسب ما أفاد المحامي إريك موران.

ويبلغ كاردون 67 عاما، وقد دخل السجن بعد إدانته بارتكاب جريمة قتل في العام 1977، وهو أحد السجناء الذين يمضون أطول عقوبات وراء القضبان في فرنسا.

وسيوضع كاردون الآن في مركز إعادة تأهيل حيث سيخضع للمتابعة النفسية.


اقرأ أيضاً : باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق "داعشية" ويجب محاكمتها


وقرر القضاء الموافقة على إطلاق سراحه بعد رفض خمسة طلبات مماثلة في السابق، إذ إن بعض المختصين كانوا يعربون عن خشيتهم من أن يعود إلى الجريمة مجددا.

وكان كاردون وشريك له مثلا أمام القضاء بتهمة قتل جار لهما بعد سرقته، وطلبت له النيابة العامة وقتها عقوبة الإعدام، إذ كانت فرنسا لا تزال تطبق تلك العقوبة آنذاك.

وفي العام 1979 صدر في حقه الحكم بالسجن المؤبد.

أخبار ذات صلة