سودانية تستأنف حكما باعدامها بتهمة قتل زوجها

هنا وهناك نشر: 2018-05-24 17:57 آخر تحديث: 2018-05-24 17:57
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

اعلن محامي امراة سودانية حكم عليها بالاعدام اثر ادانتها بقتل زوجها الذي تتهمه باغتصابها انه استأنف الخميس الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية.

وحكمت المحكمة على نورا حسين (19 عاما) بالاعدام اثر ادانتها ب"القتل العمد" لزوجها الذي قالت ان والدها اجبرها على الاقتران به عندما كانت في سن ال 16 عاما.

وواجه قرار المحكمة انتقادات وادانات دولية من الامم المتحدة ومجموعات حقوقية.

وقال المحامي الفاتح حسين عضو هيئة الدفاع عن نورا لفرانس برس "اليوم سلمنا مذكرة الاستئناف لمحكمة الاستئناف ضد حكم المحكمة".

واضاف ان قرار "محكمة الاستئناف قد يستغرق اشهرا".

واطلق ناشطون حملة للتضامن مع نورا على مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ "العدالة لنورا" واستبدلوا صور صفحاتهم الشخصية على فيسبوك وتويتر برسم باللون الابيض لاظهار تضامنهم معها.


اقرأ أيضاً : هل تسبب مسلسل بأزمة دبلوماسية بين مصر والسودان ؟


ونددت الامم المتحدة بحكم الاعدام وطالبت بتخفيفه. 

وقالت المتحدثة باسم مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة رافينا شمدساني الاسبوع الماضي في جنيف "تلقينا معلومات ان حسين اجبرت على الزواج وتم اغتصابها كما تعرضت لانواع اخرى من العنف لم تاخذها المحكمة في الاعتبار لتخفيف الحكم".

واضافت "لم يتم احترام الضمانات الاكثر صرامة من اجل محاكمة عادلة" موضحة ان مجلس حقوق الانسان "قلق فعلا حيال سلامتها وسلامة محاميها وداعميها الاخرين" بعد ان حظيت القضية باهتمام عالمي.

من جهتها، اكدت منظمة العفو الدولية ان "نورا اجبرت على الزواج عندما كانت في السادسة عشر وعندما رفضت المعاشرة الزوجية استعان زوجها باثنين من اشقائه وابن عمه لمساعدته على اغتصابها".

واضافت المنظمة الحقوقية انه "عندما حاول اغتصابها مرة ثانية بمفرده طعنته بسكين حتى الموت" مشيرة الي ان القانون السوداني يجيز زواج الفتاة في سن العاشرة .

وناشدت شمدساني الحكومة السودانية اصلاح القانون الجنائي لمعاقبة العنف المنزلي واغتصاب الزوج لزوجته.

أخبار ذات صلة