الحكم بالاعدام والأشغال ما بين 10 الى 15 سنة بحق متهمين بالانتماء لـ "داعش".. فيديو

محليات نشر: 2018-05-14 12:44 آخر تحديث: 2018-05-14 19:59
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة من الجلسة
الصورة من الجلسة
المصدر المصدر

اصدرت محكمة امن الدولة، الاثنين، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق متهم فار من وجه العدالة، منتميا لتنظيم داعش الارهابي شارك بالتخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية على الاراضي الاردنية استهدفت محال بيع المشروبات الكحولية وذلك تنفيذا لفتوى القيادي ابو محمد الجولاني.

كما خفضت المحكمة على ٥ متهمين احكاما بالإعدام شنقا الى الوضع بالأشغال المؤقتة ١٥ سنة لكونهم شبابا في مقتبل العمر .

كما حكمت المحكمة على متهم اخر الوضع بالأشغال المؤقتة ١٠ سنوات.

المتهمون الستة الموقوفين على ذمة القضية منذ شباط ٢٠١٦ يحملون جميعهم الجنسية الاردنية وتتراوح اعمارهم ما بين العشرينيات والثلاثينات، جرمتهم المحكمة بتهم القيام بأعمال ارهابية، المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية، وتصنيع مواد ملتهبة وحارقه بقصد استعمالها على وجه غير مشروع، الترويج لأفكار جماعة ارهابية تنظيم داعش الارهابي ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية.

القرار اعلن خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي والقاضي احمد القطارنة وبحضور مدعي عام امن الدولة النقيب بشار الزيود .

المحكمة في قرارها قالت " ان المتهمين من الاول الى السابع من مؤيدي تنظيم داعش الارهابي ومن المروجين لافكار هذا التنظيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،وهم على معرفة مع بعضهم البعض ،ويجتمعون دوما في منزل المتهم الاول ويتداولون فيما بينهم اخبار وانجازات ومعارك تنظيم داعش الارهابي في سوريا والعراق .

وعلى اثر الاعلان الصادر عن ما يسمى بالناطق الاعلامي لتنظيم داعش الارهابي أبو محمد الجولاني الذي دعا به مؤيدي التنظيم لتنفيذ عمليات عسكرية ارهابية  في بلدانهم لصالح التنظيم .

وأضافت: " على اثر هذا الاعلان اجتمع المتهمين جميعا في منزل المتهم الاول وقرروا الاستجابة لهذا النداء وتنفيذ عمليات ارهابية في الاردن نصرة للتنظيم ،واتفقوا على ان تكون اول عملياتهم الارهابية على محال بيع المشروبات الروحية الكحولية في عمان وذلك بالقاء قنابل مولوتوف عليها وحرق عدد منها "

وتابعت المحكمة في قرارها " قام عدد من المتهمين بتنفيذ اول عملية لهم بعد تصنيع عبوات مولوتوف وتوجه للمتهم الثالث ليلا الى احد محال بيع المشروبات الكحولية بعد ان زوده المتهم الخامس ولاخفاء وجهه بقناع وحذاء رياضي ليتمكن من الركض مسرعا ".

وقالت " ان المتهمين ودعوا المتهم الثالث الذي توجه الى محل المشروبات وتمكن من القاء العبوات الحارقة داخل المحل ولاذ بالفرار ما ادى الى انسكاب محتويات العبوة واشتعال الحريق الذي ادى على معظم محتويات المحل".

وتابعت " ان المتهمين كرروا ذات العمل على محل مشروبات اخر عمان وخلال محاولتهم التاكد من نجاح عمليتهم الثانية شاهدوا رجال الاجهزة الامنية فلاذوا بالفرار ".

كما قام المتهمين الرابع والخامس والسادس والسابع باعداد عبوات حارقه مولوتوف اخرى واتجهوا الى احد مراكز الدراسات  في عمان والقو عبوات صوبه الا ان الاضرار كانت والحريق على المدخل لاذوا بالفرار.

وعاد المتهمين جميعا واجتمعوا في منزل المتهم الاول حيث باركوا لانفسهم تنفيذ تلك العمليات وصمموا على تنفيذ المزيد منها وغي تلك الفترة غادر المتهم السابع والتحق بتنظيم داعش الارهابي في سوريا وطلب من المتهمين اللحاق به من خلال حجز تذاكر سفر الى السعودية من اجل تأدية مناسك العمرة ومن ثم الى تركيا وذلك من خلال ارسال وسيط لهم سيمكنهم من ادخالهم الى سوريا من اجل الالتحاق بتنظيم داعش الا ان الاجهزة الامنية اكتشفت امرهم واحبطت مخططهم .

أخبار ذات صلة