30 سفيراً يشاركون في مراسم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

فلسطين نشر: 2018-05-11 11:01 آخر تحديث: 2018-05-11 11:01
عشر دول على الأقل رفضت المشاركة
عشر دول على الأقل رفضت المشاركة
المصدر المصدر

يشارك 30 سفيرا أجنبيا من بين 86 في تل أبيب باحتفالات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، بحسب ما ذكرت صحيفة هارتس العبرية.

 وأشارت الصحيفة إلى أن من بين الدول التي سيشارك سفراؤها في الحفل، تبرز دول في الاتحاد الأوروبي، كانت قد أعربت في وقتٍ سابقٍ عن معارضتها لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي، نقل السفارة للقدس، وهي كل من هنغاريا وتشيكيا وبلغاريا، فيما لم ترد بعد سفارتا كل من رومانيا والنمسا اللتين تؤيدان سياسات نتنياهو، على الدعوة التي وُجّهت لسفيريهما.

 وأضافت الصحيفة أنه من المقرر لغاية الآن أن يشارك مستشار ترمب، جاريد كوشنير، وزوجته إيفانكا ترمب في المراسم الرسمية، إلى جانب وزير الخزانة الأميركية ستيف منوشين وعدد من أعضاء الكونغرس.


اقرأ أيضاً : مجددا .. مستوطنون يحرقون منزلا لعائلة دوابشة في نابلس


 في المقابل، أعربت عشر دول على الأقل عن رفضها المشاركة في المراسم، ومنها مصر وروسيا وألمانيا وأستراليا وبولندا وإيرلندا ومالطا والمكسيك والبرتغال والسويد.

 في غضون ذلك، تستعد حكومة الاحتلال لمراسم الاحتفال، وسط إجراءات أمنية مشددة، ونشر قوات كبيرة من عناصر الشرطة وحرس الحدود في القدس، مع احتمال فرض قيود على حركة المقدسيين في المدينة، علماً أن مرجعيات دينية ووطنية من مدينة القدس المحتلة، قد أعلنت عزمها التظاهر الأسبوع القادم في القدس المحتلة، إلى جانب لجنة المتابعة العليا للفلسطينيين في الداخل التي دعت إلى المشاركة في التظاهرة في الرابع عشر من الشهر الجاري.

 وتتوقع حكومة الاحتلال أن تشهد الأراضي المحتلة، في الضفة الغربية والقدس تصعيداً، ومظاهرات ضد نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

 وسبق لتقارير الاستخبارات والتقديرات الأمنية أن أشارت إلى أن الأسبوع المقبل يحمل في طياته احتمالات لتصعيد كبير في الشارع الفلسطيني، وانطلاق مظاهرات ومواجهات مع قوات الاحتلال، خاصة وأن المراسم ستقام في الشطر الغربي من القدس المحتلة عشية حلول شهر رمضان المبارك، والذكرى السنوية السبعين للنكبة الفلسطينية.

أخبار ذات صلة