للمرة الأولى.. أوروبا تبدأ بتعديل جينات البشر الوراثية

صحة نشر: 2018-04-17 08:05 آخر تحديث: 2018-04-17 08:05
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

كشفت وسائل اعلام بريطانية، عن أن البشر سوف يُعدلون جينيًا للمرة الأولى في أوروبا.

يأتي ذلك بعد حصول العلماء فير اوروبا على الضوء الأخضر لاستخدام “علاج ربط الحمض النووي DNA-splicing therapy” لعلاج اضطراب الدم المعروف باسم “بيتا ثلاسيميا” والذي يقلل من إنتاج الهيموغلوبين.

والهيموغلوبين هو عبارة بروتين يحمل الأكسجين الذي يحتاجه الجسم لخلاياه، ومن دون وجود كميات مناسبة منه يمكن أن يُصاب المريضبتشوهات العظام، وفقر الدم، وبطء النمو، والتعب، وضيق التنفس.


اقرأ أيضاً : خمسة أمراض خطيرة تنتقل عبر الجينات


وسيقوم الباحثون في البداية بإزالة بعض الخلايا الجذعية للمرضى، وهي الخلايا الأساسية الموجودة في نخاع العظام وكذلك بعض المناطق الأخرى من الجسم. ثم يتم حقن هذه الخلايا مع البروتين الذي يهدف إلى تعديل الخلل الجيني في الحمض النووي.

ويأمل العلماء في شركة “كريسبر” للتكنولوجيا الحيوية أن يتمكنوا من تغيير كود الجسم لوقف الطفرة الجينية وضمان مستويات صحية من الهيموغلوبين.

تجدر الإشارة إلى إجراء دراسات مماثلة في الصين، على الرغم من أن نظامها أقل صرامة مما هو عليه الحال في أوروبا.


اقرأ أيضاً : الصين تنجح في استنساخ أول قرد في العالم


أخبار ذات صلة