"مستثمري الاسكان" يؤكدون مضيهم بالتصعيد ضد نظامي الابنية والتنظيم

اقتصاد نشر: 2018-04-16 15:23 آخر تحديث: 2018-04-16 15:23
جانب من اجتماع مجلس ادارة الجمعية وعدد من المستثمرين
جانب من اجتماع مجلس ادارة الجمعية وعدد من المستثمرين
المصدر المصدر

اكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان م.زهير العمري ان الجمعية ماضية بالاجراءات التصعيدية التي اقرتها احتجاجاً على نظامي الأبنية والتنظيم لمدينة عمان لسنة 2018 ونظام الأبنية والتنظيم للبلديات.

 وكانت الجمعية قد قررت التوقف عن العمل في قطاع الإسكان اعتباراً من 22 الجاري ولمدة أسبوع في مختلف محافظات المملكة، وتنفيذ اعتصام شامل في ساحة النخيل يشارك فيه المستثمرين في قطاع الإسكان والجهات المتضررة من النظامين في الثاني من أيار والذي يلي البدء بتطبيق نظام الأبنية لمدينة عمان بيوم.

وقال م.العمري خلال لقاء جمع مجلس ادارة الجمعية وعدد من المستثمرين في قطاع الاسكان بقائمة "انجاز" التي تخوض انتخابات نقابة المهندسين، ان الجمعية تسعى لتشكيل مجلس شراكة مع نقابة المهندسين ونقابة المقاولين لتنسيق جهودها في حماية ودعم قطاع الانشاءات الذي يعاني من تراجع كبير جراء التخبط في التعامل مع هذا القطاع.


اقرأ أيضاً : انخفاض تداول سوق العقارات في الأردن خلال الربع الأول من عام 2018


من جانبها، اكدت قائمة "انجاز" ممثلة بمرشحها لمركز النقيب م.عبدالله عبيدات دعمها لموقف الجمعية من نظامي الأبنية والتنظيم لمدينة عمان لسنة 2018 ونظام الأبنية والتنظيم للبلديات.

واكد م.عبيدات خلال اللقاء دعم قائمة انجاز ومناصريها لكافة الاجراءات التي ستتخذها الجمعية في مواجهة النظامين.

ووصف م.عبيدات النظامين ب"العقيمين" وانهما يتغولان على المواطن والمستثمر وسيحدان من نمو قطاع الانشاءات، الامر الذي سينعكس على المكاتب الهندسية التي تعاني من الانكماش وتراجع المشاريع الاسكانية والتي لايتجاوز عددها اصابع اليد الواحدة في بعض المحافظات الكبرى.

وجرى خلال اللقاء مناقشة البرنامج الانتخابي لقائمة انجاز بحضور مرشحها لمركز نائب النقيب د.حامد العايد وعدد من مرشحيها لعضوية مجلس النقابة، الى جانب عدد من اعضاء الهيئة العامة للجمعية وبحضور نائب رئيس الجمعية م.منير ابوالعسل وعدد من اعضاء مجلس ادارة الجمعية.

أخبار ذات صلة