الجلوس لفترات طويلة يسبب الامراض التالية

صحة نشر: 2018-04-15 16:12 آخر تحديث: 2018-04-15 16:12
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

نشرت صحيفة "بي.جيه.يو إنترناشونال" الكورية دراسة تفيد بأن الجلوس اغلب أوقات اليوم وعدم ممارسة اي نشاط رياضي بالنسبة للرجال الذين في منتصف العمر يزيد من احتمالية إصابتهم بمشاكل في المثانة ومجرى البول، مقارنة بمن يجلسون لفترات أقل.

وقام الباحثون بإجراء فحوصات على 69795 رجلا، متوسط أعمارهم 40 عاما ولم يعانوا من قبل من أمراض في المثانة، حيث تبن أن 9217 رجلا منهم أصيبوا بأعراض في الجزء السفلي من مجرى البول.

ومقارنة بالرجال الذين لا يمارسون أي أنشطة، قلت احتمالات إصابة من يقومون حتى بالقليل من النشاط الرياضي، بتلك الأعراض بنسبة ستة بالمئة، فيما قلت لدى من يقومون بالكثير من التمرينات الرياضية بنسبة سبعة بالمئة.

وطرحت أسئلة في استبيان وزع على عينة الدراسة عن معدلات نشاطهم ووقت الجلوس، وشدة معاناتهم من أعراض مثل سلس البول، وصعوبة تفريغ المثانة، والحاجة الملحة للتبول، واضطرابات النوم بسبب الحاجة للتبول.

وأشار الدكتور سينغ هو ريو كبير الباحثين في الدراسة الى ان النشاط الجسدي وتقليل فترات الجلوس يعززان في منع الأعراض التي تصيب الجزء السفلي من مجرى البول".

وأكد ان الجلوس لفترات طويلة عامل خطر جديدا قد يسبب الإصابة بأمراض مزمنة .

وأخذ الباحثون عوامل خطر أخرى يمكنها أن تتسبب بمفردها مشكلات في المثانة مثل السمنة والإصابة بالسكري إلا ان الصلة بين عدم النشاط ومشكلات المثانة قائمة .

وأشار الباحثون إلى أن الدراسة لم تفرق في الاستبيان بين أنواع الجلوس المختلفة مثل مشاهدة التلفزيون أو العمل أو ركوب وسائل المواصلات مما حد من نتائجها.

وحدّ عامل آخر من نتائج الدراسة وهو أن بعض المشاركين فيها تجاوزت أعمارهم 65 عاما وتزيد احتمالات الإصابة بمشكلات في المثانة بنسبة كبيرة مع تقدم العمر.

أخبار ذات صلة