ترمب يتراشق ومدير الـ "إف بي آي" السابق التهم بالكذب

عربي دولي نشر: 2018-04-13 22:53 آخر تحديث: 2018-04-13 22:54
جيمس كومي
جيمس كومي
المصدر المصدر

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب  المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي التهم بالكذب، وأنه سرب معلومة سرية.

وكتب ترمب في تغريدة له على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "جيمس كومي ثبت أنه مسرب وكذاب. والجميع تقريبا في واشنطن رأى أنه تجب إقالته على أدائه الفظيع لمهامه، قبل أن تمت إقالته بالفعل".

وأضاف: "كومي سرب معلومات سرية، وتجب ملاحقته على ذلك. كما كذب على الكونغرس بعد أداء القسم.. هو شخص قذر ضعيف وكاذب، وكان مديرا فظيعا لمكتب التحقيقات الفدرالي".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله "سرب معلومات سرية، وهذا ما يستدعي ملاحقته قضائيا. لقد كذب على الكونغرس تحت القسم".

وخلال جلسة استماع استثنائية في مجلس الشيوخ كشف جيمس كومي الضغوط التي خضع لها في البيت الأبيض خصوصا لأن الرئيس طلب منه "الولاء" وأيضا أن يتخلى عن شق في التحقيق يطال الجنرال مايكل فلين مستشاره للأمن القومي الذي أرغم على الاستقالة.

واتهم ترمب كومي بسوء الأداء فيما يخص التحقيق مع هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية سابقا، ومنافسة ترامب في انتخابات الرئاسة الأخيرة.

ويأتي ذلك على خلفية نشر وسائل إعلام أمريكية مقتطفات من مذكرات جيمس كومي، التي من المتوقع أن ترى النور الأسبوع المقبل، حيث كشف فيها بعض تفاصيل محادثاته مع ترامب، كما انتقد من خلالها ترامب وأسلوب إدارته.

ووصف كومي في مذكراته، الرئيس الأمريكي الحالي بأنه "كاذب محترف ويخضع المقربين منه لقواعد ولاء تذكر بالأسلوب الذي يعتمده زعماء المافيا"، كما يصف ترامب بأنه "مهووس بتفاصيل غير لائقة تتعلق في شخصه".

وكان كومي مديرا لمكتب التحقيقات الفدرالي في إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما منذ عام 2013. وأقاله ترامب في مايو عام 2017، معللا ذلك بعجز كومي عن أداء مهامه.

أخبار ذات صلة