رسالة من دول المقاطعة إلى قطر قبل 3 أيام من القمة العربية

عربي دولي نشر: 2018-04-13 00:32 آخر تحديث: 2018-04-13 00:32
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

فبل 3 أيام من انعقاد القمة العربية، وجهت السعودية والإمارات والبحرين ومصر رسالة للسلطات القطرية، أكدت فيها تمسكها بالمطالب الـ13، التي طرحتها أمام قطر لحل الأزمة الخليجية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمية في موقع "تويتر"، أن وزراء خارجية الدول الـ4، التي تشكل ما يسمى باللجنة الوزارية المعنية بالتدخلات الإيرانية في الشؤون العربية، عقدوا اليوم الخميس اجتماعا تشاوريا في الرياض.

ونقل أبو زيد أن "الوزراء أكدوا على تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الست أساسا ضروريا لإقامة علاقة طبيعية مع قطر".

وافادت وكالة سكاي نيوز أن الدول المقاطعة متمسكة بمطالبها كافة من قطر، وذلك خلال اجتماع شاوري عقده وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر، على هامش الاجتماع الوزاري العربي بالرياض، الخميس.

وأكد الوزراء مواقف دولهم الثابتة في مكافحة التطرف والإرهاب، رافضين أية محاولات للتدخل في شؤون الدول العربية من خارج الإقليم، ومشددين على تضامنهم واستمرار تنسيق مواقفهم لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة العربية ككل، 

 وبحث الوزراء تطورات أزمة قطر، حيث أكدوا على موقف دول الرباعية الثابت بضرورة تلبية دولة قطر لقائمة المطالب الثلاثة عشر التي تم طرحها وتمسكهم بالمبادئ الستة الواردة في اجتماع القاهرة وإعلان المنامة، باعتبار ذلك أساساً ضرورياً لإقامة علاقة طبيعية معها.

 كما اتفق الوزراء على استمرار التنسيق والتشاور فيما بينهم خلال المرحلة القادمة.

ولم يعلن حتى الآن الجانب القطري رسميا عن مستوى مشاركته في القمة، إلا أن مصدرا دبلوماسيا ذكر في وقت سابق، لجريدة "الراي" الكويتية، أنه من المخطط أن يترأس أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفد بلاده إلى القمة العربية.

وقدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، يوم 23 يونيو عام 2017، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، التي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمون" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" و"حزب الله" اللبناني.

ورفضت قطر بشكل قاطع الاستجابة لهذه المطالب، قائلة إنها مستعدة لخوض مفاوضات مع الدول التي تحاصرها لكن دون أي شروط مسبقة.

أخبار ذات صلة