مسيرة العودة: الجمعة القادمة جمعة حرق علم الاحتلال

فلسطين نشر: 2018-04-08 18:15 آخر تحديث: 2018-04-08 18:15
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

تمارس عدة أطراف اقليمية ضغوطات على غزة ورام الله للعمل على ايقاف مسيرات العودة على حدود القطاع الشماليةـ تلك المسيرات السلمية التي احرجت الاحتلال أمام الرأي العام الدولي، وأظهرته مجرمًا يرتكب المجازر بحق متظاهرين عزل يقفون أمام ديارهم مؤكدين على حقهم في العودة اليها، هؤلاء المتظاهرين اكدوا استمرار المسيرة، وأعلنوا الجمعة القادمة جمعة لرفع العلم الفلسطيني، وحرق علم الاحتلال المجرم.

من جديد عادت القضية الفلسطينية لتتصدر الاهتمام الدولي، بعد فترة طويلة أخذت خلالها قضايا اخرى منها صدى الاهتمام والمركزية، لمسيرات العودة على الدود الشمالية لقطاع غزة الفضل في ذلك، وهي تحمل رمزية سلمية تؤكد على الحق الفلسطيني في التخلص من الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من احد عشر عامًا، وحقهم ايضًا في العودة لديارهم التي هجروا منها وتقرير مصيرهم.

ضغوطات دولية كبرى تمارسها الولايات المتحدة على بعض الاطراف الاقليمية للضغط على السلطة الوطنية في رام الله وحركة حماس في غزة لايقاف مسيرة العودة، حماس بدوها أكدت على أنها ليست المنظم لهذا الحراك بل هو شعبي يمثل الغزيين، فيما رام الله اعربت عبر بيان اصدرته الخارجية الفلسطينية عن ادانتها الشديدة من تحميل المسؤولين الامريكيين المسؤولية للمتظاهرين مختلقين الاعذار التي تبرر للاحتلال استهدافهم وقتلهم وارتكاب المجزر بحقهم.

ادى التظاهر السلمي في مسيرات العودة خلال الجمعة الاولى رسالته واوصل برمزيته للعالم مشهد المجرم المحتل والضحية الفلسطينية التمثلة بالمتظاهرين العزل، الكوشوك ايضًا اوصل الرسالة وبدقة رمزية في الجمعة الثانية، الفلسطينيون اليوم يعلنون وسيلتهم لارسال الرسالة خلال المعة القادمة، سيرفعون العلم الفلسطيني الذي يمثل سيادتهم على ارضهم، وسيحرقون العلم الذي يمثل اقوة المحتلة لهذه الارض.

أخبار ذات صلة