الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تجنب الصدامات بين الاحتلال والفلسطينيين

فلسطين نشر: 2018-04-08 06:52 آخر تحديث: 2018-04-08 06:52
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أثار الاتحاد الأوروبي تساؤلات حول ما إذا كانت قوات الاحتلال تستخدم "القوة بشكل متكافئ" في أحدث المواجهات الحدودية التي أسفرت عن مقتل تسعة فلسطينيين في قطاع غزة.

ودعت الذراع الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي إلى توضيح تقارير عسكرية تحدثت عن أن فلسطينيين رشقوا بالحجارة مواقع جنود الاحتلال وألقوا قنابل حارقة باتجاهها وحاولوا اجتياز السياج الفاصل الجمعة.

وأشارت إلى أن إطلاق النار من جانب الاحتلال أودى بحياة فلسطينيين بينهم قاصر وصحافي فلسطيني يرتدي سترة "صحافية"، وأدى أيضا إلى إصابة المئات بجروح.

وقالت هيئة الاتحاد الأوروبي للعمل الخارجي في بيان إنّ "هذا يثير تساؤلات خطيرة في شأن الاستخدام المتكافئ للقوة"، مضيفة ان هذه التساؤلات "يجب أن تتم معالجتها".


اقرأ أيضاً : الرئاسة تدين عمليات القتل التي يرتكبها الاحتلال بغزة


كما دعا الاتحاد الأوروبي إلى تجنب أي صدامات أخرى وخسائر في الأرواح.

وكانت مواجهات اندلعت في "يوم الارض" في 30 آذار/مارس مع بدء "مسيرة العودة"، وادت الى مقتل 19 فلسطينيا في أكبر حصيلة منذ حرب 2014 بين جيش الاحتلال وحركة حماس.

وقال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو انه "يشيد" بجنوده الذين "يتولون حمايتنا في كل الأوقات".

وما يغذي التوتر هو اليأس المسيطر في قطاع غزة الذي انهك بحروب عدة شنها الاحتلال والحصار الذي تفرضه الدولة العبرية ومصر، فضلا عن الفقر ونقص المواد الاساسية.

أخبار ذات صلة