من هو الشخص الذي كان وراء اختراع "GPS"؟

تكنولوجيا نشر: 2018-04-05 11:41 آخر تحديث: 2018-04-05 11:41
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت وسائل الاعلام الأمريكية، عن المرأة التي كانت وراء اختراع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الذي يستخدمه ملايين الاشخاص حول العالم.

ويعود الفضل في هذا الاكتشاف الى عالمة الرياضيات تدعى غلاديس ويست، تبلغ من العمر 87 عاما.

والسيدة ويست، البالغة من العمر 87 عاما، هي عالمة رياضيات متقاعدة تقيم في شمال شرق ولاية فرجينيا. ويعزو المسؤولون في مقر عملها السابق، البحرية الأميركية، لها الفضل في القيام بدور محوري في تطوير تكنولوجيا نظام تحديد المواقع العالمي.

إذ عملت ويست من العام 1956 حتى تقاعدها في العام 1998، مع فريق من المهندسين في قاعدة تابعة للبحرية الأميركية في دالغرين بولاية فرجينيا؛ حيث، كانت تقوم بتسجيل مواقع الأقمار الصناعية وإجراء عمليات حسابية رياضية معقدة أدت إلى ابتكار نظام دقيق إلى حد كبير جدًا لتحديد المواقع الجغرافية.


اقرأ أيضاً : هكذا احتفت "خرائط جوجل" بكذبة نيسان


وقد حظيت مساهماتها مؤخرًا بإطراء زميلتها في النادي النسائي للأخوات الجامعيات غويندولين جيمز.

وكانت جيمز، زميلة ويست في عضوية النادي النسائي ألفا كابا ألفا (Alpha Kappa Alpha)، قد علِمت بهذا العمل الرائد الذي قامت به ويست من خلال بيان السيرة الذاتية القصير الذي قدمته ويست توطئة لفعالية كان من المقرر أن تقام في النادي النسائي.

وقد أبلغت جيمز وكالة أنباء أسوشيتد برس بإنجازات ويست التي بات الآن لها شأن عظيم وحلت مكانة رائدة بين المبدعين.

وقالت جيمز في تصريح لوكالة أسوشيتد برس، إن “قصتها مذهلة. فقد غيّر نظام تحديد المواقع العالمي حياة الجميع إلى الأبد. إذ إنه لا توجد شريحة أو فئة من المجتمعات العالمية– سواء المؤسسات العسكرية، أو شركات صناعة السيارات، أو قطاع الهواتف المحمولة، أو وسائل التواصل الاجتماعي، أو الآباء، أو وكالة ناسا، وما إلى ذلك- لا تستخدم نظام تحديد المواقع العالمي.

وكانت ويست قد حصلت على منحة دراسية كاملة للدراسة في جامعة ولاية فرجينيا حيث درست وعملت مدرسة لمادة الرياضيات لمدة عامين قبل الحصول على درجة الماجستير. وعندما حصلت على وظيفة في قاعدة تابعة للبحرية الأميركية في العام 1956، كانت واحدة من أصل أربعة فقط من العاملين الأميركيين من أصل أفريقي فيها، بحسب موقع شير أمريكا.

ولا تزال ويست تمارس نشاطها أثناء التقاعد. ففي العام 2000، حصلت على درجة الدكتوراه في الإدارة العامة من معهد فيرجينيا للفنون التطبيقية، المعروف باسم جامعة فرجينيا للتكنولوجيا. وهي الآن تعكف على كتابة مذكراتها.

إنها تتعجب من أن التكنولوجيا التي ساعدت في إنشائها باتت تستخدم في جميع أنحاء العالم.. وتقول، “إنه لأمر رائع كيف غيرت تكنولوجيا نظام تحديد المواقع العالمي تفكير وقدرات العالم، وخاصة حول السفر.” ولكنها تعترف بأنها تحاول التأقلم هي وزوجها على استخدام نظام تحديد المواقع العالمي في سيارتهما الخاصة.

أخبار ذات صلة