ساعة "آبل" الذكية تحل لغز قتل سيدة لحماتها في استراليا

هنا وهناك نشر: 2018-04-05 09:29 آخر تحديث: 2018-04-05 09:31
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت ساعة ابل الذكية، جريمة قتل في استراليا ، بعد عامين من وقوعها.

وقالت الشرطة الأسترالية، انها استعانت ببيانات مستخرجة من ساعة "آبل" الذكية، كدليل على إدانة سيدة بقتل حماتها، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.

وفي تفاصيل الجريمة، فقد كانت ميرنا نيلسون ترتدي ساعة آبل الذكية عندما تعرضت للقتل عام 2016.

 وأشارت البيانات إلى أنه تم نصب فخ للضحية بمجرد وصولها للمنزل، كما أن موعد وفاتها كان في وقت أبكر مما تزعمه زوجة ابنها.

وأخبرت زوجة الابن وتدعى كارولين الشرطة، أن مجموعة من الرجال تعقبوا حماتها في سيارة حتى المنزل، وأنها تجادلت معهم خارج المنزل قبل أن تتعرض للقتل وتهرول كارولين لخارج المنزل والرعب يسيطر عليها.

وقالت المدعي العام، كارمن ماتيو، إن الدليل الذي تم استخراجه من الساعة الذكية يشير إلى أن كارولين هي من نفذت الاقتحام، حيث تتضمن الساعة أجهزة استشعار تتعقب معدل حركة مرتديها وتقوم بحساب معدل ضربات القلب أيضا.

وزعمت كارمن ماتيو أن الساعة سجلت بيانات تؤكد تعرض الضحية لصدمة وفقدان الوعي، كما أنها تعرضت للهجوم نحو الساعة 6:38 مساء، وماتت في الساعة 6:45 مساء، ما ينفي شهادة كارولين بحدوث نقاش بين الضحية والمهاجمين خارج المنزل لمدة تصل إلى 20 دقيقة.

كما أشار الإدعاء إلى أن الجيران أكدوا خروج كارولين مذعورة من المنزل، بعد الساعة العاشرة مساء، أي عقب أكثر من 3 ساعات من وقت الهجوم على الضحية.

هذا وبات من المقرر أن تستأنف المحاكمة في يونيو/ حزيران 2018، وفقا للأدلة الجديدة.

أخبار ذات صلة