اليونايتد يستقبل اشبيلية.. وروما يسعى للثأر من شاختار في دوري الأبطال

رياضة نشر: 2018-03-13 15:53 آخر تحديث: 2018-03-13 15:53
تحرير: حسام نصار
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

منتشياً بفوزه في لقاء القمة على ارضه وبين جماهيره على حساب ليفربول بهدفين دون رد، يعود مانشستر يونايتد للواجهة الاوروبية من جديد حين يستقبل اشبيلية في اياب دور الستة عشر من دوري ابطال اوروبا في قلعة الاولد ترافولد .

اليونايتد يتسلح بعاملي الارض و الجمهور و نتيجة الذهاب التي تعتبر ايجابية لصالحه بعد ان انتهت بدون اهداف ...لكنها سلاح ذو حدين لان اشبيلية يكفيه التعادل باي نتيجة غير التعادل السلبي .

مورينيو رجل المهات الصعبة في هذه المواجهات وقادر على الوصول باليونايتد الى دور الثمانية لاعرق البطولات الاوروبية معتمداً على كل من راشفولد و لوكاكو و تصديات دي خيا في مركز الحراسة .. ولكن ما يقلق مورينيو هو فشل اصحاب الارض بالفوز على ارضهم خلال المباريات التي اقيمت الاسبوع الماضي بعد خسارة كل من باريس سان جيرمان و توتنهام و مانشستر سيتي و تعادل ليفربول .


اقرأ أيضاً : ديربي مانشستر يبتسم للسيتي ويواصل الابتعاد في صدارة الدوري الانجليزي


وسيفتقد إشبيلية في هذه المباراة لجهود الإسباني خيسوس نافاس الذي يعاني من إصابة حرمته من المشاركة الليلة .

وفي مواجهة اخرى تقام على ملعب الاولمبيكو في قلب العاصمة الايطالية يستقبل روما ضيفه شاختار الاوكراني في لقاء يسعى فيه الذئاب لتحقيق الفوز و الثأر لخسارة الذهاب بهدفين مقابل هدف .

وكان روما الإيطالي في طريقه إلى العودة بفوز ثمين على مضيفه شاختار لكن أصحاب الأرض قلبوا تأخرهم إلى فوز فرض على منافسه الفوز إيابا الثلاثاء للعبور إلى ربع النهائي. 

ويأمل نادي العاصمة باللحاق بمواطنه يوفنتوس الذي بلغ ربع النهائي بفوزه على توتنهام الانكليزي .

وسبق أن التقى الفريقان في دور المجموعات لموسم الفين و سبعة وتبادلا في حينها الفوز وأيضا في الدور ثمن النهائي لنسخة عام الفين و احدى عشر حيث خرج روما بخسارته أمام منافسه بثلاثة اهداف لاثنين ذهاباً و ثلاثة اهداف دون رد اياباً .

أخبار ذات صلة