"منظمة التجارة" تحذر من تصعيد الرد على الرسوم الأمريكية على المعادن

اقتصاد نشر: 2018-03-13 09:27 آخر تحديث: 2018-03-13 09:27
شعار منظمة التجارة العالمية
شعار منظمة التجارة العالمية
المصدر المصدر

حذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو الاثنين في برازيليا من مخاطر حصول تصعيد في "تدابير الرد" على قرار الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألمنيوم.

وقال أزيفيدو إنه في حال تصاعد "تدابير الرد المتبادلة" على الصعيد التجاري، فسيكون "من الصعب التراجع" في هذا الموضوع.

وقال للصحافيين بعد لقاء مع الرئيس البرازيلي ميشال تامر "نعرف متى وكيف يبدأ ذلك، لكن لا يمكن أن نعرف كيف ومتى ينتهي".

وأضاف أزيفيدو البرازيلي أن "البرازيل على تواصل مع بلدان أخرى قد تطالها هذه الإجراءات، لدرس حلول مناسبة أكثر".

من جهة أخرى، شدد على أنه لا يتوقع "في الوقت الحاضر" أن يتوجه البرازيل إلى منظمة التجارة العالمية للاحتجاج على القرار الأميركي، وأن المنظمة لم تتلق أي شكوى من أي دولة أخرى حتى الآن.

ودعا إلى اعتماد الحوار، معتبرا أن "مبدأ الفعل ورد الفعل يقود أحيانا إلى حروب تجارية لا مصلحة لأي كان فيها، ولا يخرج منها أي منتصر، بل مجرد خاسرين".

وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب في 8 آذار رسوما جمركية تصل إلى 25% على واردات الصلب و10% على واردات الحديد متجاهلا التحذيرات المتكررة من عدد من حلفائه في طليعتهم الاتحاد الأوروبي.

والولايات المتحدة هي المستورد الأول للصلب في العالم ومزودها الرئيسي هو كندا (15,6% من الواردات)، ثم البرازيل (9,1%) وكوريا الجنوبية (8,3%) والمكسيك، بحسب أرقام وزارة التجارة الأميركية.

كما أن الولايات المتحدة هي من المستوردين الرئيسيين للصلب البرازيلي بحسب وزارة الصناعة والتجارة الخارجية.

 

أخبار ذات صلة